الخميس ٢٦ جمادى الآخرة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ٢٠ فبراير/ شباط ٢٠٢٠ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading

الأسئلة والأجوبة

   
الموضوع الأصلي:

الأحكام

رقم السؤال: ١ كود السؤال: ١٢٩
الموضوع الفرعي:

أحكام الصلاة

كاتب السؤال: أبو هادي المالكي تاريخ السؤال: ١٤٤١/٥/١٢

ماذا يعتبر أن يكون في لباس المصلّي ومكانه؟ جزاكم اللّٰه خيراً.

الاجابة على السؤال: ١ تاريخ الاجابة على السؤال: ١٤٤١/٥/١٩

يعتبر في مكان المصلّي طهارته؛ لقول اللّٰه تعالى: «وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ»[١] وإباحة التصرّف فيه؛ لأنّ العدوان معصية والطاعة لا تتحقّق بالمعصية؛ كما يدلّ عليه قوله تعالى: «إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ»[٢] وقوله تعالى: «إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ»[٣] وروي كراهة الصلاة في الماء والطين والثلج والسّبخة والحمّام والقبور ومسانّ الطرق وبيوت المجوس وقرى النمل ومعاطن الإبل والبيداء وذات الصّلاصل ووادي الشّقرة ووادي ضجنان ويعتبر في لباس المصلّي مضافاً إلى طهارته وإباحة التصرّف فيه، كونه ساتراً للعورة؛ لقول اللّٰه تعالى: «يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ»[٤] وأقلّ الزينة ما يستر العورة ويعتبر كونه غير منسوج من الذهب والحرير المحض إذا كان المصلّي فيه ذكراً؛ لأنّ لبسه لا يخلو من الفخر والإختيال وقد قال اللّٰه تعالى: «إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ»[٥] وأنّه تشبّه بالمستكبرين وهو حرام لقول اللّٰه تعالى: «وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ»[٦]؛ كما روي أنّ رسول اللّٰه صلّى اللّٰه عليه وآله وسلّم قال: «هُوَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَكُمْ فِي الآخِرَةِ»[٧] وكسا عليّاً حلّة سيراء فخرج فيها، فرأى الغضب في وجهه، فشقّها بين نسائه[٨] وكسا أسامة بن زيد حلّة حرير فخرج فيها فقال: «مَهْلاً يَا أُسَامَةُ، إِنَّمَا يَلْبَسُهَا مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ فَاقْسِمْهَا بَيْنَ نِسَائِكَ»[٩] وأرسل إلى عمر بحلّة حرير أو سيراء فرآها عليه، فقال: «إِنِّي لَمْ أُرْسِلْ بِهَا إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا، إِنَّمَا يَلْبَسُهَا مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ، إِنَّمَا بَعَثْتُ إِلَيْكَ لِتَسْتَمْتِعَ بِهَا يَعْنِي تَبِيعَهَا»[١٠] وأخذ حريراً بشماله وذهباً بيمينه، ثم رفع بهما يديه فقال: «إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي حِلٌّ لإِنَاثِهِمْ»[١١].

↑[١] . المدّثّر/ ٥
↑[٢] . المائدة/ ٢٧
↑[٣] . يونس/ ٨١
↑[٤] . الأعراف/ ٣١
↑[٥] . لقمان/ ١٨
↑[٦] . الحشر/ ١٩
↑[٧] . مسند أحمد، ج٥، ص٣٩٨؛ صحيح البخاري، ج٧، ص٤٤؛ سنن ابن ماجة، ج٢، ص١١٨٧؛ سنن أبي داود، ج٢، ص١٩٣؛ سنن الترمذي، ج٣، ص١٩٩
↑[٨] . مسند أحمد، ج١، ص٩٧؛ صحيح البخاري، ج٧، ص٤٦؛ صحيح مسلم، ج٦، ص١٤٢
↑[٩] . الكليني، الكافي، ج٦، ص٤٥٣
↑[١٠] . صحيح البخاري، ج٣، ص١٦؛ صحيح مسلم، ج٦، ص١٣٩
↑[١١] . مسند أحمد، ج١، ص١١٥؛ سنن ابن ماجة، ج٢، ص١١٨٩؛ سنن أبي داود، ج٢، ص٢٦٠؛ سنن الترمذي، ج٣، ص١٣٢؛ سنن النسائي، ج٨، ص١٦٠
مكتب حفظ ونشر آثار المنصور الهاشمي الخراساني؛ قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا المحتوى مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
كتابة السؤال
المستخدم العزيز! يمكنك كتابة اسئلتك حول اثار وافكار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في الاستمارة ادناه وارسالها لنا ليتم الاجابة عليها في هذا القسم.
انتباه: قد يتمّ عرض اسمك ككاتب السؤال في الموقع.
انتباه: نظراً إلى أنّ جوابنا سيرسل إلى بريدكم الالكتروني ولايظهر على الموقع لزوماً، من الضّروريّ إدخال العنوان الصحيح.
يرجى الالتفات إلى الملاحظات ادناه:
١ . ربما تمّ الإجابة على سؤالك في الموقع. لذا من الأفضل مراجعة الأسئلة ذات الصلة أو استخدام إمكانية البحث في الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل استلام جواب السؤال السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الردّ على الأسئلة المرتبطة بالإمام المهدي عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ حيث أنّه الآن أهمّ من أيّ أمر آخر.
* أدخل كلمة المرور رجاء. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟