الخميس ٢٤ جمادى الآخرة ١٤٤٣ هـ الموافق لـ ٢٧ يناير/ كانون الثاني ٢٠٢٢ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٩٠) الْوَلِيدُ بْنُ مَحْمُودٍ السَّجِسْتَانِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْمَنْصُورَ الْهَاشِمِيَّ الْخُرَاسَانِيَّ يَقُولُ لِأَصْحَابِهِ: إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمُ الْفِتَنَ فِي أَدْيَانِكُمْ، فَتَمَسَّكُوا بِمَا عَلِمْتُمْ وَعَضُّوا عَلَيْهِ بِالنَّوَاجِذِ، وَلَا تَذَرُوهُ لِجَهْلِ جَاهِلٍ وَإِنْ رَفَعَ صَوْتَهُ وَضَرَبَ بِمِخْفَقَتِهِ! قُلْتُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ، أَرَأَيْتَ الْفِتَنَ الَّتِي قَدْ نَزَلَتْ بِأَهْلِ الشَّامِ وَالْعِرَاقِ؟! قَالَ: مَا فِيهَا مِنْ قَاتِلٍ وَلَا مَقْتُولٍ إِلَّا وَهُوَ فِي النَّارِ، قُلْتُ: لِمَ؟! قَالَ: يَطْلُبَانِ الْمُلْكَ، ثُمَّ قَالَ: وَيْلٌ لِطُغَاةِ الْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ! قُلْتُ: أَتَرَى بَعْدَ هَذِهِ الْفِتَنِ فِتْنَةً أَكْبَرَ مِنْهَا؟! قَالَ: نَعَمْ، وَلَا تَأْتِي فِتْنَةٌ إِلَّا وَهِيَ أَكْبَرُ مِنْ أُخْتِهَا، وَإِنَّ أَكْبَرَ فِتْنَةٍ قَدْ بَقِيَتْ فِتْنَةُ السُّفْيَانِيِّ، فَإِنَّهُ يَنْزِعُ جُلُودَ الرِّجَالِ وَيَبْقُرُ بُطُونَ النِّسَاءِ! [نبذة من القول ١٥ من أقوال المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
العضوية
إذا كنت تريد أن تصبح عضوًا فعّالًا، فيجب عليك أوّلًا قراءة شروط ذلك، ثمّ ملء النموذج أدناه. [شروط العضويّة]

استمارة العضويّة الفعّالة

ملاحظة: يجب ملء الحقول المميّزة بنجمة.
يجب أن لا تقلّ حروف اسم المستخدم عن 5 حروف وتشمل الحروف الإنجليزية، الأعداد و"_"
يرجى التأكّد من صحّة بريدك الإلكترونيّ.
بأيّ من الطرق التالية تعرّفت على هذا الموقع؟
في أيّ من المجالات التالية يمكنك مساعدتنا؟
يرجى اختيار صورة لملفّ التعريف الخاصّ بك.
تحميل الصورة
صيغة الملفات المحملة غير مدعومة. الصيغ المدعومة:jpg/jpeg/png
حجم الملف أزيد من الحد المرخص. الحد المرخص:5MB
ملاحظة: هذا الموقع ملتزم بحماية معلوماتك الشخصية.