الخميس ٢٣ رمضان ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٦ مايو/ ايّار ٢٠٢١ م

المنصور الهاشمي الخراساني

(٤) يَا عَبْدَ اللَّهِ! إِنِّي أُعَرِّفُكَ الدُّنْيَا. الدُّنْيَا كَأَنَّهَا امْرَأَةٌ صَدَاقُهَا الْمَوْتُ، أَوْ بَغِيَّةٌ أُجْرَتُهَا الْفَضِيحَةُ. فَلَا تَتَّخِذْهَا زَوْجَةً، وَلَا تُبَاشِرْهَا؛ لِأَنَّ هَذِهِ الْغَادِرَةَ قَتَلَتْ أَزْوَاجَهَا وَنَهَبَتْ مِيرَاثَهُمْ، وَنَوَّمَتْ عُشَّاقَهَا وَسَرَقَتْ أَمْوَالَهُمْ. فَلَا تَخْلُبَنَّ قَلْبَكَ بِتَبَرُّجِهَا، وَلَا تَخْدَعَنَّكَ بِغُنْجِهَا. [نبذة من الرسالة ٢ من رسائل المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
التعريف
الكتب
الرسائل
الأقوال
الدروس
الأسئلة والأجوبة
الإنتقادات والمراجعات
المقالات والملاحظات
الصور والأفلام
العضوية
محتوى اليوم
رسالة اليوم
الرسائل
نبذة من رسالة جنابه يحذّر الناس فيها من الضلالة ويدعوهم إلى معرفة الحقّ وقبوله.

ترجمة الرسالة:

أَلَا يَا أَيُّهَا النَّاسُ! احْذَرُوا؛ فَإِنَّكُمْ قَدْ تَدَيَّنْتُمْ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ، وَسَلَكْتُمْ مَسَالِكَ مَجْهُولَةً، وَتَغَيَّرْتُمْ فِي تَوَالِي تَقَلُّبَاتِ الزَّمَانِ، وَحُطِمْتُمْ فِي خِضَمِّ فِتَنِ الْعَالَمِ، فَأَصْبَحْتُمُ الْيَوْمَ مُتَّبِعِينَ لِمَنْ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ مِنْكُمُ اتِّبَاعَهُمْ، فَأَخْرَجَكُمْ أَوْلِيَاؤُكُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ، وَشَرَعُوا لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ؛ كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ: ﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ[١].

لَقَدْ أَنْذَرَ الْمُنْذِرُ، وَحَصْحَصَ الْحَقُّ، وَافْتَضَحَ الْبَاطِلُ، وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ. نَعَمْ، لَوْ كَانَ الْحَقُّ يُوَافِقُ أَهْوَاءَهُمْ، وَلَا يُعَرِّضُ دُنْيَاهُمْ لِلْخَطَرِ، لَعَرَفُوهُ وَقَبِلُوهُ كُلُّهُمْ، وَلَمْ يَخْتَلِفْ فِيهِ اثْنَانِ مِنْهُمْ، لَكِنَّهُ يَظْهَرُ مُخَالِفًا لِرَغَبَاتِهِمُ الْقَدِيمَةِ، وَيَهْدِمُ اعْتِقَادَاتِهِمُ الَّتِي تُشْبِهُ فِي الْوَهْنِ بَيْتَ الْعَنْكَبُوتِ، وَيُعَرِّضُ مُمْتَلَكَاتِهِمُ الدُّنْيَوِيَّةَ لِلْخَطَرِ، وَهُنَالِكَ يَقِلُّ عَارِفُوهُ وَيَنْزُرُ قَابِلُوهُ...

↑[١] . الشّورى/ ٢١
قول اليوم
الأقوال
ثلاثة أقوال من جنابه في من ينكر المهديّ قبل ظهوره وبعده.

١ . أَخْبَرَنَا وَلِيدُ بْنُ مَحْمُودٍ، قَالَ: سَأَلْتُ الْمَنْصُورَ عَنْ رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يُنْكِرُ الْمَهْدِيَّ وَيَقُولُ إِنَّهُ مِنَ الْخُرَافَاتِ! قَالَ: أَفَيُنْكِرُهُ رَجُلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ؟! كَالْمُسْتَبْعِدِ لِذَلِكَ! قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: سَوْفَ يَتَبَيَّنُ لَهُ أَنَّهُ الْحَقُّ، قُلْتُ: أَفَلَمْ يَكْفُرْ بِذَلِكَ؟! قَالَ: لَا، وَلَكِنْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا، ثُمَّ قَالَ: لَا يَكْفُرُونَ حَتَّى يَجْحَدُوا آيَةً مِنَ الْقُرْآنِ.

٢ . أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الشِّيرَازِيُّ، قَالَ: قُلْتُ لِلْمَنْصُورِ: رِوَايَةٌ يَرْوُونَهَا عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ آبَائِهِ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: مَنْ أَنْكَرَ الْقَائِمَ مِنْ وُلْدِي يَعْنِي الْمَهْدِيَّ فَقَدْ أَنْكَرَنِي، فَقَالَ: هُوَ كَذَلِكَ إِذَا أَنْكَرَهُ بَعْدَ أَنْ سَمِعَ النِّدَاءَ بِاسْمِهِ، ثُمَّ قَالَ: إِذَا سَمِعْتُمُ النِّدَاءَ بِاسْمِهِ فَقَدْ رَدِفَ لَكُمْ بَعْضُ الِّذِي تَسْتَعْجِلُونَ.

٣ . أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الطَّالِقَانِيُّ، قَالَ:...

درس اليوم
الدروس

[الحديث ٣٣]

أَمَّا الْحَدِيثُ الثَّالِثُ وَالثَّلَاثُونَ فَهُوَ مَا رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ الْكُلَيْنِيُّ [ت٣٢٩ه‍] فِي «الْكَافِي»[١]، قَالَ: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ -يَعْنِي الصَّفَّارَ-، عَنِ النَّهْدِيِّ -يَعْنِي الْهَيْثَمَ بْنَ أَبِي مَسْرُوقٍ-، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ -يَعْنِي جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ الصَّادِقَ- عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ:

لَوْ لَمْ يَكُنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا اثْنَانِ لَكَانَ الْإِمَامُ أَحَدَهُمَا.

[ملاحظة]

قَالَ الْمَنْصُورُ حَفِظَهُ اللَّهُ تَعَالَى: النَّهْدِيُّ وَأَبُوهُ مَقْبُولَانِ؛ كَمَا رَوَى الْكَشِّيُّ عَنْ حَمْدَوَيْهِ قَالَ: «سَمِعْتُ أَصْحَابِي يَذْكُرُونَهُمَا بِخَيْرٍ، كِلَاهُمَا فَاضِلَانِ»[٢]، وَالظَّاهِرُ أَنَّ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدٍ هُوَ الْعَاصِمِيُّ الَّذِي قَالَ فِيهِ النَّجَاشِيُّ: «كَانَ ثِقَةً فِي الْحَدِيثِ، سَالِمًا، خَيِّرًا»[٣]، وَلَمْ يَنْفَرِدْ بِهِ، بَلْ تَابَعَهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الصَّفَّارِ[٤]، وَلِلْحَدِيثِ طَرِيقٌ آخَرُ:...

↑[١] . ج١، ص١٨٠
↑[٢] . رجال الكشي، ج٢، ص٦٧٠
↑[٣] . رجال النجاشي، ص٩٣
↑[٤] . بصائر الدرجات للصفار، ص٥٠٧
سؤال وجواب اليوم
الأسئلة والأجوبة

السؤال:

لديّ بعض الأسئلة:

١ . ما هو التقويم المعتبر عند الإمام المهديّ؟ القمريّ أم الشمسيّ؟

٢ . هل مبدأ التاريخ القمريّ وهو هجرة رسول اللّه معتبر عنده؟

٣ . هل مبدأ السنة القمريّة وهو أوّل المحرّم معتبر عنده؟

الجواب:

يرجى الإلتفات إلى النقاط التالية:

١ . التقويم في الإسلام قمريّ؛ لقول اللّه تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ[١] وقوله تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ۖ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ۗ[٢]، ولعلّ الحكمة في ذلك أنّه يعتمد على الرؤية، وهي ممكنة لجميع الناس بدون حاجة إلى الحساب، خلافًا للتقويم الشمسيّ؛ فإنّه يحتاج إلى الحساب، وفيه صعوبة على كثير من الناس، فأراد اللّه أن يخفّف عنهم لكي لا يكون عليهم حرج في دينهم؛ كما قال: ﴿مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ[٣]...

↑[١] . يونس/ ٥
↑[٢] . البقرة/ ١٨٩
↑[٣] . المائدة/ ٦
انتقاد ومراجعة اليوم
الإنتقادات والمراجعات

الإنتقاد:

لقد أشرتم في الموقع عدّة مرّات إلى الغرب الكافر والأمريكا الكذائية والإسلام الحقيقي، وهذه عبارات معروفة في إيران قد سمعها الناس من رجال الدّين منذ عقود، ولم يكن لها أثر مفيد قدر حبّة من الدّخن. أكبر خطأ في العالم الحاليّ هو تسليم حكومة البلاد إلى رجال الدّين ممّا قد ترك بشكل لا لبس فيه آثاره غير المرغوب فيها على الإدارة السياسيّة والإقتصاديّة والعسكريّة والاجتماعيّة للبلاد؛ كما تشاهدون أنّ الناس في إيران عالقون في مستنقع تحت حكم حكومة دينيّة. لن يتمكّن رجال الدّين وحاشيتهم في عصر الفضاء والإنترنت أبدًا من قيادة أمّة إلى تقدّم شامل. لقد سمعنا منذ القديم أنّ شرف المكان بالمكين، أي شرف كلّ مكان يعتمد على الشخص الذي يجلس في ذلك المكان. لا يمكن للدّين في موضع الكذب والتمييز والإستئثار ومئات من العيوب الأخرى أن يقود البشر إلى الصدق والصلاح. حتّى الآن، لم يظهر تاريخ البشريّة مثل هذا الشيء.

المراجعة:

أيّها الأخ العزيز!

الحديث عن عدم كفاءة رجال الدّين للحكومة أصبح قديمًا ومبتذلًا مثل الحديث عن كفاءتهم لها؛...

ملاحظة اليوم
مفتاح الهداية
الحرّ ناصر المهديّ

قال اللّه تعالى: ﴿الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ[١]. إنّ هذه الآية الكريمة لهي مفتاح الهداية وباب الخروج من الظلمات إلى النور. فما من عبد منصف يستمع القول ليعمل بأحسنه، إلا حقّ على اللّه تعالى أن ينجز وعده ويوفّق ذلك العبد للهداية ويخرجه إلى النور من عالم الظلمات، الذي لا يقبع فيه إلا من استأنس الجهل وألفه، فراح يرفض كلّ ما لا يتوافق مع أهوائه النّفسانيّة وشهواته الدّنيويّة وتصوّراتها المسبقة عن الدّين، ويسفّه كلّ فهمٍ لا يتوافق مع فهمه الخاصّ الأعمى عن الشرع، ويستهزئ بكلّ نصيحة لا تعاضد أمانيّه المتلوّنة عن عبادة اللّه وطاعته. إنّ العبد المنصف، على النقيض تمامًا، لا يأنس إلا الحقّ وأهله؛ لأنّه قد تيقّن أنّ الحقّ لا يُعرف بالرجال، ولكنّ الرجال يُعرفون بالحقّ، على النقيض تمامًا من الجاهل الضالّ؛ فإنّه لا يرضى دون الطواغيت من رهبان وأحبار كلّ أمّة أربابًا له، وذلك لأنّ الشيطان يقوده إليهم، ويزيّن له الزخرف من أقوالهم وأعمالهم.

عباد اللّه! ها نحن إخوة لكم، ندلّكم إلى خيرٍ عظيم، ونورٍ متّقد شعّ من قلوب رحيمة تحبّ لإخوانها ما تحبّ لأنفسها، فإن عملتم بهدى هذه الآية الكريمة، والبشرى الموجودة فيها، وتمسّكتم بسنّة اللّه في الهداية، واستمعتم لقولنا بإنصاف، ستجدونه مطابقًا لكتاب اللّه والسنّة النبويّة المتواترة والعقل السّليم...

↑[١] . الزّمر/ ١٨
الصور والأفلام
صورة اليوم
العقل؛ معيار المعرفة
فيديو اليوم
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (١)
أخبار الموقع
لوحة الإعلانات
جديد الموقع
الرسائل
نبذة من رسالة جنابه فيها يدعو إلى حكومة اللّه تعالى ويمنع من حكومة غيره.رسالة من جنابه إلى بعض أصحابه يعظه فيها ويحذّره من رذائل الأخلاق.نبذات من رسالة جنابه في ذمّ مدّعي الولاية الشرعيّة من حكّام الجور وأتباعهم
الأقوال
قول من جنابه في بيان أهمّيّة إقامة الصلاة وذمّ الذين لا يقيمون الصلاة.اثنا عشر قولًا من جنابه في النهي عن مجادلة الناس ومخاصمتهم حول جنابه ودعوتهم إلى هذا الأمرسبعة أقوال من جنابه في حرمة استعمال الموادّ المخدّرة والدّخانيّة وبيعها وشرائها
الدروس
القرآن يدلّ على أنّ الأرض لا تخلو من إمام يهدي بأمر اللّه. (الجزء الرابع)القرآن يدلّ على أنّ الأرض لا تخلو من إمام يهدي بأمر اللّه. (الجزء الثالث)القرآن يدلّ على أنّ الأرض لا تخلو من إمام يهدي بأمر اللّه. (الجزء الثاني)
الأسئلة والأجوبة
ما حكم الحلف بالقرآن؟ما حكم بيع موادّ التجميل التي تستخدمها المرأة لتزيد من جمالها، مع العلم أنّ الكثير من النساء يضعن هذه الموادّ حتّى أمام غير الزوج؟ وما حكم بيع الموادّ التي تُستخدم لتكبير بعض الأعضاء من جسم المرأة كالصّدر والأرداف؟متى يجوز الغِيبة؟
الإنتقادات والمراجعات
أنا قرأت كتاب «العودة إلى الإسلام» للسيّد الخراسانيّ، فوجدته كتابًا مفيدًا للغاية، وليس لديّ شكّ في أنّ جنابه حاصل على درجات علميّة عالية؛ إذ من الواضح أنّ الإحاطة بهذه النقاط العلميّة الدقيقة والعميقة التي بيّنها في كتابه ليست ممكنة إلا لمن كان من العلم بمكان، ولكن أرجو ذكر اسم الجامعة أو المدرسة الدينيّة التي تخرّج منها؛ لأنّي مهما بحثت لم أجد اسمه ولا شهرته ككاتب أو باحث أو رجل دين مشهور في أفغانستان.في مسألة التقليد، على الرغم من أنّ التفسيرات المقدّمة في بعض المباحث صحيحة، إلا أنّه في بعض المباحث لم يتمّ التفسير بشكل صحيح. هذا صحيح أنّ اللّه لم يأمر في أيّ آية من كتابه بتقليد العلماء، وقد حثّ على طلب العلم، وحذّر من علماء السوء، لكنّه أوصى الأمّيّين والعاجزين عن فهم آيات القرآن بالرجوع إلى العلماء الربّانيّين والصالحين. التقليد إذا كان بشكل أعمى ومطلق فهو مرفوض، لكنّ تقليد من كان صالحًا ومقرّبًا عند اللّه جائز وضروريّ لمن لا يقرأ أو لا يفهم آيات القرآن...ورّقت كتاب «العودة إلى الإسلام» على أمل إيجاد حلّ إيجابيّ، لكن ما وجدته كان مجرّد نفي الآخرين! المؤلّف بعد كلّ هذه الكتابة وبيان الكلّيّات، لم يحدّد واجب المسلمين في غيبة المهديّ أنّه ماذا يجب عليهم فعله في النهاية. هل يجب أن يتخلّوا عن كلّ شيء ويعتصموا ويباشروا الإضراب ويعلنوا أنّهم لن يوقفوا إضرابهم واعتصامهم حتّى يظهر المهديّ وينال الحكومة؟! إذا تولّى المنصور الخراساني شؤون المسلمين الآن على سبيل الإفتراض، فما هي خطّته العمليّة لإدارة المجتمعات الإسلاميّة؟!...
المقالات والملاحظات
مقالة «إهانة الغرب لرسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم؛ العوامل والحلول» المكتوبة بواسطة «الدكتور ذاكر معروف»مقالة «موقف القرآن من خبر الواحد بدون قرينة قطعيّة» المكتوبة بواسطة «أبو جعفر الكوفي»الملاحظة «كربلاء المهدي أم كربلاء الحسين؟» المكتوبة بواسطة «الحرّ ناصر المهديّ»الملاحظة «مذبحة السربرنيتسا؛ درس من التاريخ» المكتوبة بواسطة «أبو هادي المالكي»