السبت ١٤ شعبان ١٤٤٠ هـ المعادل لـ ٢٠ أبريل/ نيسان ٢٠١٩ م
     

المنصور الهاشمي الخراساني

* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading
المنصور الهاشمي الخراساني
 
المنصور الهاشمي الخراساني
 
المنصور الهاشمي الخراساني
 
المنصور الهاشمي الخراساني
 
المنصور الهاشمي الخراساني
 
المنصور الهاشمي الخراساني
 
ملاحظة اليوم

خطبة من جنابه جمع فيها جوامع الحكمة.

ترجمة القول:

أخبرنا عدّة من أصحابنا، قالوا: نزل المنصور الهاشمي الخراساني في قرية ليدعو أهلها إلى الله وخليفته في الأرض؛ فاستبقله أهلها وأضافوه ثلاثة أيام. فلمّا أراد الإنصراف، هرعوا إليه وأحاطوا به وقالوا: يا وليّ الله! عِظنا قبل أن تنصرف عنّا؛ فإنّا ما سمعنا منك كلاماً غير الحكمة وأنّ كلامك لتضطرب منه الصّخور! فوقف جنابه على حافة حوض ليروه جميعاً وقال:

«أيّها الناس! إعلموا أنّه ليس هنالك رأس مال أنفع لكم من العلم والناس ثلاث: عالم ومتعلّم ومن هو ليس بشيء. أيّها الناس! لا تنغمرُنّ في معيشتكم ولا تغفلُنّ عما يجري على دنياكم وآخرتكم. الغفلة في هذا الزمان ذنب عظيم جدّاً. آنسوا القرآن واستعملوه. تعرّفوا على سنّة رسول الله وآله واتّبعوها. فعّلوا عقولكم وافحصوا أقوال هؤلاء -وأشار بيده إلى وعّاظ وكبار القرية-. إن وجدتموها مطابقة لعقولكم ومطابقة للقرآن والسنّة فاقبلوها وإلاّ فاضربوا بها عرض الجدار وعليّ إثمه. لا تعتبرُنّ أحداً سوى الله وخلفائه في الأرض أهلاً للطاعة فما أضلّ اليهود إلّا طاعتهم لأحبارهم وأسيادهم؛ كما جاء في القرآن: «اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ» (التوبة/ ٣١). التقليد يجتثُّ أصول العقل ولا يبقي للفكر موضعاً. لا تتعصّبوا لاعتقاداتكم القديمة وآرائكم الخاطئة فإنّ هذا التعصّب هو باب من أبواب جهنّم. خيركم أكثركم معرفة، لا أكثركم صلاةً وصوماً. الإيمان والعمل الصالح مترابطان كإصبعي هاتين -وأشار بالسبّابة والوسطى و ضمّهما إلى بعض- ولا ينفعكم أحدهما دون الآخر شيئاً. الإيمان، هو العقيدة الصحيحة ولن يفلح من ليس له عقيدة صحيحة ولو كان أعبد الناس. فضعوا عقيدتكم في ميزان العقل وأعرضوها على القرآن والسنّة خشية أن تسلكوا سبيل الخطأ. لا تفتنوا بالدنيا ولا تبيعوا آخرتكم بها. من باع الآخرة بالدنيا فقد خسر البيع وأفلس. لا تتّبعوا أهواء النفس فإنّ أهواء النفس لا نفاد لها، بل استمعوا لنداء الضمير الذي لن يكون سبب الندامة. آخر كلامي معكم هو أن اعرفوا إمام زمانكم؛ فإنّ من لم يعرف إمام زمانه لم يعرف دينه ولا خير في هكذا شخص. كنت أنا ضيفاً عندكم لأيام والآن ذاهب عنكم. كنتم نعم المستضيفين لي-جزاكم الله خيراً-؛ فهل كنت لكم نعم الضيف؟».

فأجاب الناس من كلّ جانب: أنت كنت خير ضيف نزل عندنا إلى الآن. فواصل جنابه قائلاً :

«إن كان كذلك فلا تنسوني وقولي وذكِّروا به بعضكم بعضاً وأبلغوه من لم يعرفني ولم يعرف قولي، عسى الله أن ينفعهم...

تحميل الكتاب والتطبيق
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟