الثلاثاء ٣ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٠ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠٢٠ م

المنصور الهاشمي الخراساني

(٥٧) إنّ معضلة غياب المهديّ عليه السلام هي معضلة معقدة، ويحاول المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حلّها علميًّا وعمليًّا، وفي هذه المهمّة الصّعبة والمرهقة، يحتاج إلى دعم إحدى الدّول الإسلاميّة على الأقلّ. (السؤال والجواب ١١)
loading
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
محتوى اليوم
رسالة اليوم
الرسائل
نبذة من رسالة جنابه في ذمّ علماء الزمان

ترجمة الرسالة:

«لا يَقْتَطِعُونَ مِنْ شَجَرَةِ الدِّينِ وَرَقَةً وَلَكِنَّهُمْ يَقْتَلِعُونَ جَذْرَهَا! يُخْرِجُونَ الْقَشَّةَ مِنْ أَعْيُنِ النَّاسِ وَلَكِنَّهُمْ يَتْرُكُونَ الْجِذْعَ فِي أَعْيُنِ أَنْفُسِهِمْ! يَنُشُّونَ الذُّبَابَ مِنْ ظُهُورِ النَّاسِ وَلَكِنَّهُمْ يَحْمِلُونَ الْجَمَلَ عَلَى ظُهُورِ أَنْفُسِهِمْ! يُزَيِّنُونَ ظَوَاهِرَهُمْ وَيُدَنِّسُونَ بَوَاطِنَهُمْ! أَمَامَ النَّاسِ أَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ وَخَلْفَ الجُدُرِ أَمَرُّ مِنَ الْحَنْظَلِ! يُحِبُّونَ الْحَقِيقَةَ وَلَكِنْ لا بِقَدْرِ السُّلْطَةِ وَيُحِبُّونَ الْمَعْرِفَةَ وَلَكِنْ لا بِقَدْرِ الشُّهْرَةِ! يُرِيدُونَ الْآخِرَةَ لِغَيْرِهِمْ وَالدُّنْيَا لِأَنْفُسِهِمْ! يَحْسَبُونَ أَنْفُسَهُمْ أَكْبَرَ مِمَّا هُمْ عَلَيْهِ وَيَعْتَبِرُونَ غَيْرَهُمْ أَصْغَرَ مِمَّا هُمْ عَلَيْهِ! يُرِيدُونَ اللَّهَ لِأَنْفُسِهِمْ وَلا يُرِيدُونَ أَنْفُسَهُمْ لِلَّهِ! الْحِكْمَةُ عِنْدَهُمْ كَالْجَهَالَةِ وَالنُّورُ عِنْدَهُمْ كَالظُّلْمَةِ! غَرَّهُمْ تَمُلُّقُ الْجَهَلَةِ وَأَعْجَبَتْهُمُ الْأَلْقابُ الرَّائِعَةُ! يُقَدِّمُونَ الْمَصْلَحَةَ عَلَى الشَّرِيعَةِ وَيُؤْثِرُونَ الْمَنْفَعَةَ عَلَى الْحَقِيقَةِ! لا يَحْسَبُونَ الْحَقَّ فِي شَيْءٍ مِمَّا يُنْكِرُونَهُ وَلا يَرَوْنَ أَنَّ مِنْ وَراءِ مَا بَلَغُوهُ مَبْلَغًا لِغَيْرِهِمْ! فَأُقْسِمُ بِاللَّهِ أَنَّهُمْ قَدْ حَذَوْا حَذْوَ عُلَماءِ الْأُمَمِ السَّابِقَةِ،...

قول اليوم
الأقوال
قول من جنابه في أنّ العقل موهبة إلهيّة وغير مكتسبة، لكنّ استخدامه واجب على أصحابه.

أَخْبَرَنا وَلِيدُ بْنُ مَحْمُودٍ السَّجِسْتانِيُّ، قالَ: سَأَلْتُ الْمَنْصُورَ الْهاشِمِيَّ الْخُراسانِيَّ عَنِ الْعَقْلِ أَهُوَ مَوْهُوبٌ مِنَ اللَّهِ أَوْ لِلنَّاسِ فِيهِ صُنْعٌ؟ قالَ: بَلْ هُوَ مَوْهُوبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَيْسَ لِلنَّاسِ فِيهِ صُنْعٌ، قُلْتُ: فَلِماذا ذَمَّ اللَّهُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ؟! قالَ: أَيْنَ ذَهَبْتَ يا وَلِيدُ؟! إنَّ اللَّهَ قَدْ وَهَبَ لَهُمْ عَقْلًا وَأَمَرَهُمْ بِاسْتِعْمالِهِ، فَلَمْ يَسْتَعْمِلُوهُ، فَذَمَّهُمْ عَلَى تَرْكِ الْإسْتِعْمالِ، أَما سَمِعْتَ قَوْلَهُ: ﴿لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا[١] وَقَوْلَهُ: ﴿أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا[٢]؟! قُلْتُ: جُعِلْتُ فِداكَ، إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَزْدادَ عَقْلًا! قالَ: يا وَلِيدُ، إِنَّكَ لَمْ تَسْتَعْمِلْ عَقْلَكَ كُلَّهُ حَتَّى تَحْتاجَ إِلَى زِيادَةٍ، لا وَاللَّهِ بَلْ لَمْ تَسْتَعْمِلْ مِنْهُ جُزْءًا مِنَ السَّبْعِينَ، فَلَعَلَّكَ إِنْ تَسْتَعْمِلْهُ لَنْ تَحْتاجَ إِلَى زِيادَةٍ، لِأَنَّ اللَّهَ قَسَّمَ الْعَقْلَ عَلَى قَدْرِ حاجَةٍ بِهِ، وَلَمْ يَنْقُصْ مِنْهُ وَلَمْ يَزِدْ عَلَيْهِ، وَجَعَلَ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدَرًا مَقْدُورًا، فَاسْتَعْمِلْ عَقْلَكَ يُغْنِيكَ إِنْ شاءَ اللَّهُ، وَإِنِ احْتَجْتَ بَعْدَهُ إِلَى شَيْءٍ فَاسْتَعِنْ بِعَقْلِ أَخِيكَ،...

↑[١] . الأعراف/ ١٧٩.
↑[٢] . محمّد/ ٢٤.
درس اليوم
الدروس

[الحديث ١٦]

أَمَّا الْحَدِیثُ السَّادِسَ عَشَرَ فَهُوَ ما رَواهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ فِي «الْمَحاسِنِ»[١]، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمانِ، عَنْ شُعَيْبٍ الْحَدَّادِ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ السَّلامُ قالَ:

لَنْ تَخْلُوَ الْأَرْضُ مِنْ رَجُلٍ يَعْرِفُ الْحَقَّ، فَإِذَا زادَ النَّاسُ فِيهِ قالَ: قَدْ زادُوا وَإِذَا نَقَصُوا عَنْهُ قالَ: قَدْ نَقَصُوا وَإِذَا جَاءُوا بِهِ صَدَّقَهُمْ، وَلَوْ لَمْ يَكُنْ ذَلِكَ كَذَلِكَ لَمْ يُعْرَفِ الْحَقُّ مِنَ الْباطِلِ.

↑[١] . [ج١، ص٢٣٥ و٢٣٦]
سؤال وجواب اليوم
الأسئلة والأجوبة

السؤال:

هل يجب السجود على الأرض في الصلاة؟ الشيعة يستخدمون لذلك التربة وبعض السنّة ينكرون ذلك ويستقبحونه. ما رأي العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في هذه المسألة؟ هل يستحبّ السجود على التربة المأخوذة من قبر الإمام الحسين عليه السلام وتراب كربلاء؟

الجواب:

السجود على الأرض سنّة؛ لقول النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم: «جُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا»[١]، ولفعله الذي داوم عليه؛ لأنّ أكثر سجوده كان على الأرض؛ كما روي عن وائل بن حُجر قال: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَآلِهِ وَسَلَّم إِذَا سَجَدَ وَضَعَ جَبْهَتَهُ وَأَنْفَهُ عَلَى الأَرْضِ»[٢]، وعن أبي سعيد الخدري قال: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَآلِهِ وَسَلَّم يَسْجُدُ فِي المَاءِ وَالطِّينِ، حَتَّى رَأَيْتُ أَثَرَ الطِّينِ فِي جَبْهَتِهِ»[٣]، وعن عائشة قالت: «مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَآلِهِ وَسَلَّم مُتَّقِيًا وَجْهَهُ بِشَيْءٍ -تَعْنِي فِي السُّجُودِ»...

↑[١] . مصنف ابن أبي شيبة، ج٢، ص١٦٩؛ مسند أحمد، ج١٢، ص٢٠٧؛ سنن الدارمي، ج٢، ص٨٧٣؛ صحيح البخاري، ج١، ص٩٥؛ صحيح مسلم، ج١، ص٣٧٠؛ سنن ابن ماجة، ج١، ص١٨٨؛ سنن النسائي، ج٢، ص٥٦؛ سنن الترمذي، ج١، ص٤١٨؛ مسند الشهاب لابن سلامة، ج٢، ص١٦٦؛ السنن الكبرى للبيهقي، ج١، ص٣٢٦
↑[٢] . مسند أحمد، ج٣١، ص١٣٥؛ مسند البزار، ج١٠، ص٣٤٧
↑[٣] . صحيح البخاري، ج١، ص١٦٧؛ صحيح مسلم، ج٢، ص٨٢٦
انتقاد ومراجعة اليوم
الإنتقادات والمراجعات

الإنتقاد:

يعتقد هذا النبيل أنّ النّاس مقصّرون في عدم ظهور المهديّ، وأنا مذعن بذلك، لكن سؤالي هو أنّه الآن، في الوضع الحاليّ الذي لا يظهر فيه المهديّ، كيف يمكن للنّاس أن يستيقنوا بأحكام الإسلام؟

المراجعة:

في الوضع الحاليّ الذي لا يظهر فيه المهديّ، لا يمكن للناس أن يستيقنوا بأحكام الإسلام إلا في مستوى الضروريّات، وهذا هو الأثر الوضعيّ والطبيعيّ لعدم ظهوره، الذي ينشأ عن تقصيرهم، ويُعتبر عقوبة لهم من اللّه على هذا التقصير؛ كما قال سبحانه: ﴿ذَٰلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ[١]، في حين أنّ الظنّ بأحكام الإسلام لا يغنيهم؛ كما قال سبحانه: ﴿إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا[٢] وهذا يعني انعدام الحيلة في غياب المهديّ الذي يصعب عليهم تصديقه، لكنّه صحيح ويخبر عنه المنصور. هو في الواقع يحاول إفهام المسلمين أنّه عندما يفقد الإنسان وعاء الماء الخاصّ به في صحراء جافّة،...

↑[١] . آل عمران/ ١٨٢
↑[٢] . يونس/ ٣٦
مقالة اليوم
نظرة في كتاب «العودة إلى الإسلام» للمنصور الهاشمي الخراساني
السيّد محمّد صادق جواديان

في الآونة الأخيرة، تمّ نشر كتاب مبتكر ومليء بالنقاط المهمّة في مجال الدّراسات الإسلامية تحت عنوان «العودة إلى الإسلام» من تأليف المنصور الهاشمي الخراساني، أثار ردود فعل مختلفة بين مثقفي بعض الدّول الإسلاميّة. إنّ محتوى هذا الكتاب، الذي تمّ تأليفه بأسلوب علميّ واستدلاليّ، واستنادًا إلى اليقينيّات الإسلاميّة وما هو مسلّم به بين جميع المسلمين من مختلف المذاهب، هو نقد للقراءة الرسميّة والشائعة للإسلام وتقديم قراءة مختلفة ومتحرّرة من المذاهب له تحت عنوان الإسلام الخالص والكامل.

في هذا الكتاب، يبيّن المؤلّف أولًا معيار المعرفة، ويعتبر الضرورة والوحدة والبداهة خصائصه الثلاث، وبعد العديد من الدراسات والمناقشات، يعتبر العقل مصداقًا له، ويؤكّد أنّ جميع المعارف لا بدّ أن تنتهي إلى العقل. بالطبع، إنّه يعتبر العقل مختلفًا عن الفلسفة، ويعتقد أنّ معيار المعرفة هو العقل العقلائيّ، وليس العقل الفلسفيّ. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر النزاع الذي مضى عليه ألف عام حول مبدأ الحسن والقبح بين الأشاعرة والعدليّة، نزاعًا لفظيًّا ناشئًا عن عدم انتباههم إلى الطبيعة التكوينيّة والتشريعيّة لأمر اللّه ونهيه، ويعتقد أنّ العقل والشرع كلاهما من أفعال اللّه،...

الصور والأفلام
صورة اليوم
كتاب العودة إلى الإسلام يكشف الستار عن الحقيقة المؤسفة الموجودة في العالم الإسلامي
فيديو اليوم
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (١)
أخبار الموقع
لوحة الإعلانات
جديد الموقع
الرسائل
نبذة من رسالة جنابه يحذّر فيها الناس من الضلالة ويدعوهم إلى معرفة الحقّ وقبوله.نبذة من رسالة جنابه في ذمّ علماء الزمانرسالة من جنابه يعظ فيها أنصاره.
الأقوال
ثلاثة أقوال من جنابه تشير إلى أنّ الولاية للّه وحده والإقتراب منها لا يجوز إلا لمن أذن اللّه له.خمسة أقوال من جنابه في الإستجارة بالمسلمين، ليتمكّن من تعليمهم والتمهيد لظهور المهديّ.قول من جنابه في بيان أنّ العامل من يعمل على عقل، لا عادة ولا شهوة ولا تقليد.
الدروس
لو لم يكن في الأرض إمام من عند الله لساخت. (النبذة الأولى)يجوز اختفاء الإمام ولا يجوز فقدانه. (النبذة الثانية)يجوز اختفاء الإمام ولا يجوز فقدانه. (النبذة الأولى)
الأسئلة والأجوبة
نرجو بيان قول العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى حول التنازع الذي كان بين فاطمة عليها السلام وبين أبي بكر في فدك. هل الخطبة المنسوبة لها المسماة بالفدكيّة ثابتة؟أرجو من حضراتكم بيان حدود الغيرة الإسلاميّة -لو صحّ التعبير- للرجل المسلم على حريمه من النساء، لنميز حدّها الصحيح من غير الصحيح؛ فمثلًا هل يجب أن لا تسمع المرأة صوت الرجال، مع أنّها تحتاج إلى ذلك لتعلّم الدّين؟ نرجو منكم بيان الحدود الإسلاميّة لهذا الأمر وفقًا لرأي السيّد العلامة.هل عاصمة الإمام المهديّ بعد ظهوره هي المدينة المنوّرة؟
الإنتقادات والمراجعات
ما هو دور العلماء وواجبهم عند العلامة المنصور الهاشمي الخراساني الذي لا يرى تقليدهم مجزئًا؟ هل يعتقد أنّ علماء المسلمين ليس لهم أيّ دور أو واجب خاصّ؟!يعتقد هذا العظيم بأنّ الناس مقصّرون في عدم ظهور المهديّ وأنا أيضًا مذعن بذلك ولكن سؤالي هو أنّ الناس في الظروف الحالية التي ليس المهديّ فيها ظاهرًا كيف يقدرون على تحصيل اليقين بأحكام الإسلام؟!قرأت كتاب هذا العالم العظيم بأكمله وقرأت بعض أجزاء منه مرّتين. إذا أردت أن أحصل على وصف دقيق له ولا أُتّهم بالمبالغة، لا بدّ أن أقول إنّه دون كلام النبيّ وأهل بيته وفوق كلام الآخرين. في رأيي، لا يتمّ تقدير مثل هذا الكتاب في مجتمعنا قريبًا، ويستغرق وقتًا طويلًا حتّى يتمّ فهمه بشكل صحيح. بالطبع، هذا أيضًا بسبب ضعف إعلاناتكم؛ لأنّ الكثير من الناس لم يعرفوا بعد عن هذا الكتاب، ولم يسمعوا حتّى باسمه. يجب أن تجعلوا صوت معلّمنا العزيز هذا مسموعًا، وأن تخبروا الناس أكثر. لقد عثرت بنفسي على هذا الكتاب بالصدفة، رغم أنّني أعتقد أنّه كان نعمة من الله ولم يكن صدفة...
المقالات والملاحظات
مقالة «موقف القرآن من خبر الواحد بدون قرينة قطعيّة» المكتوبة بواسطة «أبو جعفر الكوفي»الملاحظة «كربلاء المهدي أم كربلاء الحسين؟» المكتوبة بواسطة «الحرّ ناصر المهديّ»الملاحظة «مذبحة السربرنيتسا؛ درس من التاريخ» المكتوبة بواسطة «أبو هادي المالكي»مقالة «بيان حول موضوع تحديد اليوم الأول والأخير من شهر رمضان المبارك» المكتوبة بواسطة «الدكتور ذاكر معروف»