الثلاثاء ٢٨ رمضان ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ١١ مايو/ ايّار ٢٠٢١ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٦١) نَبِّهُوا الْغَافِلِينَ، وَعَلِّمُوا الْجَاهِلِينَ. أَرْشِدُوا الضَّالِّينَ، وَأَجِيبُوا عَلَى الْمُسَائِلِينَ. تَحَمَّلُوا سَفَاهَةَ السُّفَهَاءِ وَعَضُّوا عَلَى النَّوَاجِذِ، حِينَ يَسُبُّونَكُمْ لِيُؤْذُوكُمْ وَيَبْهَتُونَكُمْ لِيُحْزِنُوكُمْ؛ لِأَنَّهُمْ فَعَلُوا ذَلِكَ مَعَ أَنْبِيَاءِ اللَّهِ مِنْ قَبْلِكُمْ، وَيَفْعَلُونَ ذَلِكَ مَعَنَا أَكْثَرَ مِنْكُمْ. إِنَّمَا مَثَلُكُمْ فِيهِمْ كَمَثَلِ النَّحْلِ فِي الطَّيْرِ؛ مَا مِنْ طَيْرٍ إِلَّا وَهُوَ يَسْتَضْعِفُهَا، وَلَوْ يَعْلَمُ مَاذَا تَحْمِلُ مَعَهَا لَمْ يَسْتَضْعِفْهَا بَتَّةً. [نبذة من القول ٥ من أقوال المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
الرسائل
الرقم الموضوع
١ نبذة من رسالة جنابه في أنّه يُعرف بأفكاره وتعاليمه، لا باسمه وأوصافه.
٢ رسالة من جنابه إلى بعض أصحابه يعظه فيها ويحذّره من حبّ الدّنيا.
٣ نبذة من رسالة جنابه يحذّر المسلمين فيها من عدم المعرفة ويدعوهم إلى طلب العلم ومعرفة الحقّ والباطل.
٤ نبذة أخرى من رسالة جنابه يؤكّد فيها على معرفة الحقّ والباطل.
٥ نبذة من رسالة جنابه حول ضرورة معيار صحيح للمعرفة
٦ رسالة من جنابه يعظ فيها أنصاره.
٧ نبذة من رسالة جنابه في ذمّ علماء الزمان
٨ نبذة من رسالة جنابه يحذّر الناس فيها من الضلالة ويدعوهم إلى معرفة الحقّ وقبوله.
٩ رسالة من جنابه في تشبيه عمله للمهديّ بعمل مسلم بن عقيل للحسين بن عليّ
١٠ رسالة من جنابه كتبها في بداية حركته وبيّن فيها مقصوده للعالمين.
الذهاب
إلى رقم
البداية/١٢/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة رسائل السّيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى
الكتاب: الكلم الطّيّب؛ مجموعة رسائل السّيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى
الناشر: مكتب المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى
رقم الطبعة: الأولى
تاريخ النشر: ١٥ شعبان ١٤٤٢ ه‍
مكان النشر: بلخ؛ أفغانستان