الأحد ٢ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٠ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٤٠) المنصور الهاشمي الخراساني، خلافًا للآخرين الذين يعتقدون أنّ ظهور المهديّ يعتمد أولًا على إرادة اللّه وفعله ويتوقّف على حكمته، يعتقد أنّه يعتمد أولًا على إرادة الناس وفعلهم ويتوقّف على استعدادهم ويؤكّد بشكل صريح وحاسم أنّ وصولهم إلى المهديّ ممكن وبالتالي، يجب عليهم أن يفكّروا فقطّ في حفظه ودعمه وطاعته وأن لا يشتغلوا بالحفظ والإعانة والطاعة لأحد غيره كائنًا من كان. (المقالة ١)
loading
السؤال والجواب
 

كثيرًا ما نسمع أنّ الملاحدة والبوذيين وعبدة البقرة يزورون معابدهم وأماكنهم المقدّسة فيُشفى مرضاهم ويُقضى حوائجهم. اشرحوا لنا كيف يحدث هذا الأمر؟

إنّما شفاء الناس من اللّه وهو الذي يقضي حوائجهم، سواء علموا ذلك أم كانوا عنه غافلين؛ كما قال سبحانه وتعالى: ﴿كُلًّا نُمِدُّ هَٰؤُلَاءِ وَهَٰؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ۚ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا[١]. إنّه لا يقطع رزق منكريه ولا يتجاهل حاجة أعدائه؛ إذ لو أنّهم لا يعرفونه فإنّه يعرفهم ولو أنّهم لا يعتنون به فإنّه يعتني بهم وهذا هو مظهر رحمانيّته وتجلّي اسمه أرحم الراحمين؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«كُنْتُ مَعَ الْمَنْصُورِ الْهاشِمِيِّ الْخُراسانِيِّ فِي مَسْجِدٍ فَسَمِعَ رَجُلًا يَدْعُو اللَّهَ تَعالَى فَيَقُولُ: <يا مَنْ يُؤْتِي مَنْ لا يَسْأَلُهُ وَمَنْ لا يَعْرِفُهُ تَحَنُّنًا مِنْهُ وَرَحْمَةً>، فَأَخَذَهُ الْبُكاءُ ثُمَّ قالَ: كَذَلِكَ اللَّهُ رَبُّنا، يُؤْتِي مَنْ لا يَسْأَلُهُ وَمَنْ لا يَعْرِفُهُ وَمَنْ يَسْأَلُ غَيْرَهُ يَأْتِي إِلَى شَجَرٍ فَيَسْأَلُهُ فَيُؤْتِيهِ اللَّهُ تَعالَى فَيَنْصَرِفُ وَهُوَ يَقُولُ: <آتانِيَ الشَّجَرُ> وَأَنَّى لِلشَّجَرِ أَنْ يُؤْتِيَهُ؟! أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ».

↑[١] . الإسراء/ ٢٠
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading