الاثنين ٣ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢١ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(١٠) السيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّٰه تعالى، يعتقد بإمكانيّة وحتميّة ظهور الإمام المهديّ عليه السلام إذا توافر له أنصار كافية وصالحة، ولذلك يبذل قصارى جهده لتعبيد الطريق لظهوره، من خلال جمع وتربية أنصار كافية وصالحة له، حتّى يتعبّد الطريق بذلك لتحقيق العدالة العالميّة ونجاة الإنسان من الخسران إن شاء اللّٰه. (التعريف بالمنصور الهاشمي الخراساني)
loading
القول
 

١ . أَخْبَرَنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الطّالِقانِيُّ، قالَ: سَأَلْتُ الْمَنْصُورَ الْهاشِمِيَّ الْخُراسانِيَّ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ تَعالَى: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً[١]، فَقالَ: إِنَّ الْأَرْضَ لا تَخْلُو مِنْ خَلِيفَةٍ اللَّهُ جاعِلُهُ، وَلَوْ خَلَتْ لَساخَتْ بِأَهْلِها، وَمَنْ ماتَ وَلَمْ يَعْرِفْ هَذا الْخَلِيفَةَ فَقَدْ ماتَ مِيتَةً جاهِلِيَّةً! ثُمَّ سَكَتَ ساعَةً حَتَّى أَرَدْتُ أَنْ أَقُومَ مِنْ عِنْدِهِ، فَقالَ: لا يَزالُ اللَّهُ يَجْعَلُ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً مُنْذُ قالَهُ، وَلَوْ قالَ: «إِنِّي أَجْعَلُ» لَكانَ مِنْهُ جَعْلٌ واحِدٌ، وَلَكِنَّهُ قالَ: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ وَالْجاعِلُ مَنْ يَسْتَمِرُّ مِنْهُ الْجَعْلُ، وَكُلُّ خَلِيفَةٍ لِلَّهِ فِي الْأَرْضِ مَهْدِيٌّ إِلَى ما خَلَقَ اللَّهُ فِيها لِيَضَعَهُ حَيْثُ يَشاءُ اللَّهُ، وَمَنْ لَمْ يَهْتَدِ إِلَى مَهْدِيِّ زَمانِهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا بَعِيدًا!

٢ . أَخْبَرَنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ، قالَ: سَأَلَ الْمَنْصُورَ رَجُلٌ وَأَنا حاضِرٌ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ تَعالَى: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً[٢]، فَقالَ: لا يَزالُ اللَّهُ جاعِلًا فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً مُنْذُ وَعَدَهُ، إِمّا ظاهِرًا مَشْهُورًا وَإِمّا خائِفًا مَغْمُورًا، وَإِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعادَ! قالَ الرَّجُلُ: إِنَّهُمْ قَدْ جَعَلُوا فِي الْعِراقِ خَلِيفةً وَلا يَرَوْنَ إِلَّا أَنَّهُ الْخَلِيفَةُ! قالَ: كَذَبُوا أَعْداءُ اللَّهِ، ما قالَ اللَّهُ لَهُمْ: «إِنَّكُمْ جاعِلُونَ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً» وَلَكِنْ قالَ: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ، فَلَوْ جَعَلُوا فِيها خَلِيفَةً دُونَ الْخَلِيفَةِ الَّذِي جَعَلَهُ اللَّهُ فِيها لَكانُوا بِذَلِكَ مُشْرِكِينَ! قالَ الرَّجُلُ: وَمَنْ هَذَا الْخَلِيفَةُ الَّذِي جَعَلَهُ اللَّهُ فِيها؟ قالَ: رَجُلٌ مِنْ وُلْدِ فاطِمَةَ يُقالُ لَهُ الْمَهْدِيُّ!

٣ . أَخْبَرَنا عَليُّ بْنُ داوُدَ الْفَيْض‌ْآبادِيُّ، قالَ: سَمِعْتُ الْمَنْصُورَ يَقُولُ: سُبْحانَ رَبِّنا، إِنْ كانَ وَعْدُ رَبِّنا لَمَفْعُولًا، وَعَدَ أَنْ يَجْعَلَ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً! قُلْتُ: إِنَّهُمْ يُنْكِرُونَ أَنْ يَكُونَ لِلَّهِ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةٌ! قالَ: إِنَّهُ فِيها وَإِنْ أَنْكَرَهُ مَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا! ثُمَّ قالَ: إِنِّي نُبِّئْتُ أَنَّهُم جَعَلُوا فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً مِنْ أَهْلِ الْعِراقِ! قُلْتُ: نَعَمْ وَسَفَكُوا لَهُ الدِّماءَ! قالَ: هُوَ خَلِيفََةُ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَخَلِيفَةُ اللَّهِ هُوَ الْمَهْدِيُّ!

٤ . أَخْبَرَنا عَبْدُ السَّلامِ بْنُ عَبْدِ الْقَيُّومِ، قالَ: قُلْتُ لِلْمَنْصُورِ: إِنَّ لِي جارًا عَلّامةً قَدْ حَفِظَ أَلْفَ حَدِيثٍ بِإِسْنادِهِ وَلا تَسْأَلُهُ عَنْ شَيْءٍ مِنْ كِتابِ اللَّهِ تَعالَى إِلَّا وَيُخْبِرُكَ بِهِ وَيَعْلَمُ الْفِقْهَ وَاللُّغَةَ وَالتَّفْسِيرَ! قالَ: أَيَعْلَمُ أَنَّ لِلَّهِ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً؟! قُلْتُ: لا، قالَ: فَإِنَّهُ مِنَ الْجاهِلِينَ!

↑[١] . البقرة/ ٣٠
↑[٢] . البقرة/ ٣٠
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha