الاثنين ٣ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢١ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(١٦) إنّ العالم الذي لا يحكمه اللّه هو وادي إبليس، ولا يوجد فيه سوى الجهل والكفر والفساد والظلم. هذا هو مصير الإنسان الذي خضع لحاكميّة غير اللّه، وكلّ من يخضع لحاكميّة غير اللّه محكوم عليه بالدّمار. هذا هو السبب في أنّ نار حروبهم لن تنفطئ، وأنّ معدل فقرهم وبؤسهم لن ينخفض؛ لأنّ اللّه لا يحكمهم، وحكومتهم في أيدي الآخرين. (السؤال والجواب ١٧)
loading
القول
 

ترجمة القول:

«يُخْبِرُونَ عَمَّا فَوْقَ السَّماءِ السَّابِعَةِ وَتَحْتَ الْأَرْضِ الرَّابِعَةِ، وَلَكِنْ لا يَمْلِكُونَ عِلْمًا صَحِيحًا بِعَقائِدِ الْإِسْلامِ وَلا فِقْهًا كَبِيرًا فِي حَلالِهِ وَحَرامِهِ، وَكَلِماتُهُمُ الْقِصارُ مُبْهَمَةٌ وَفارِغَةٌ كَنَعِيقِ الْغُرابِ! لا جَذْرَ لَهُمْ فِي أَرْضِ الْمَعْرِفَةِ، وَلا نَجْمَ لَهُمْ فِي سَماءِ التَّقْوَى! يُضِلُّونَ أَحَدًا بِحُلْمٍ لَمْ يَرَوْهُ، وَآخَرَ بِهاتِفٍ لَمْ يَسْمَعُوهُ! يُلْقُونَ أَحَدًا فِي الْبِئْرِ بِآيَةٍ لَمْ تَنْزِلْ، وَآخَرَ بِرِوايَةٍ لَمْ تَصْدُرْ! يَخْدَعُونَ أَحَدًا بِكَلامٍ لاغٍ، وَآخَرَ بِطِلَسْمٍ مُعَقَّدٍ! وَهَكَذَا، لا يَتْرُكُونَ بابًا مَفْتُوحًا إِلَى الْمَهْدِيِّ إِلَّا وَيُغْلِقُونَهُ، وَلا طَرِيقًا قَصِيرًا لِأَنْصارِهِ إِلَّا وَيَسُدُّونَهُ، وَلا مَنْزِلًا طَيِّبًا لِمُحِبِّيهِ إِلَّا وَيُنَجِّسُونَهُ! كُلَّ يَوْمٍ يَتَّخِذُونَ لَوْنًا وَيَدَّعُونَ ادِّعاءً جَدِيدًا وَيَصِلُون إِلَى اكْتِشافٍ جَدِيدٍ عَنْ أَنْفُسِهِمْ؛ لِأَنَّهُ لا نِهايَةَ لِمَطامِعِهِمْ وَمُبالَغاتِهِمْ. يَخْلِطُونَ الْحَقَّ بِالْباطِلِ، وَيُلَوِّثُونَ الصِّدْقَ بِالْكِذْبِ، حَتَّى لا تَبْقَى لِلْحَقِّ حُرْمَةٌ وَلا لِلصِّدْقِ قِيمَةٌ! عِنْدَما تُرْفَعُ رايَةُ الْحَقِّ مَنْ يَعْرِفُها؟! وَعِنْدَما تُقالُ كَلِمَةُ الصِّدْقِ مَنْ يَقْبَلُها؟! عَمِيَتِ الْأَبْصارُ وَصَمَّتِ الْآذانُ وَتَعِبَتِ الْأَيْدِي، وَلَمْ يَعُدْ هُناكَ صَبْرٌ لِلتَّأَمُّلِ وَالْإِسْتِقْصاءِ؛ لِأَنَّ الْمُدَّعِينَ قَدْ بَثَّوْا بَذْرَ سُوءِ الظَّنِّ فِي الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، وَأَثارُوا غُبارَ التَّشاؤُمِ بَيْنَ الْأَرْضِ وَالسَّماءِ، وَبَلَغُوا بِالنَّفْسِ إِلَى الْحُلْقُومِ وَبِالسِّكِّينِ إِلَى الْعَظْمِ.»

لقراءة القول باللغة الأصليّة، انقر هنا.
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha