الثلاثاء ٢٨ ذي القعدة ١٤٤٣ هـ الموافق لـ ٢٨ يونيو/ حزيران ٢٠٢٢ م
المنصور الهاشمي الخراساني
 جديد الأقوال: اثنا عشر قولًا مهمًّا من جنابه في تبيين الشرك والتوحيد والإسلام والإيمان. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد الدروس: درس من جنابه في وجوب سؤال العالم الذي جعله اللّه في الأرض خليفة وإمامًا وهاديًا بأمره؛ ما صحّ عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم ممّا يدلّ على ذلك؛ الحديث ٢. اضغط هنا لقراءته وتحميله. جديد الأسئلة والأجوبة: منذ فترة رأيت بعض المسلمين يناقشون نظريّة داروين، ويختلفون في موافقتها أو مخالفتها للإسلام. فما رأي السيّد العلامة حول هذه النظريّة؟ هل هي توافق الإسلام أم تخالفه؟ اضغط هنا لقراءة الجواب وتحميله. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة. جديد الرسائل: نبذة من رسالة جنابه إلى بعض أصحابه، يعظه فيها ويخوّفه من اللّه. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد الشبهات والردود: أين يعمل هذا العالم أو يدرّس؟ أنا لا أحكم عليه بشيء، ولكن ألم يكن من الأفضل أن تنشروا صورة منه ومزيدًا من المعلومات عن سيرته وأوصافه الشخصيّة؟ اضغط هنا لقراءة الرّدّ وتحميله. جديد المقالات والملاحظات: تمّ نشر ملاحظة جديدة بعنوان «العصر المقلوب» بقلم «إلياس الحكيمي». اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد الأفلام والمدوّنات الصوتيّة: تمّ نشر فيلم جديد بعنوان «الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (٢)». اضغط هنا لمشاهدته وتحميله. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة.
loading
القول
 

قال المنصور الهاشميّ الخراسانيّ في وصف خصاله لجماعة من أصحابه:

«أَنَا وَالْعَدْلُ تَوْأَمَانِ، وَقَدْ كُنْتُ مُلَازِمًا لِلْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ مُذْ كُنْتُ؛ لَمْ أَتَقَدَّمْ، وَلَمْ أَتَأَخَّرْ، وَلَمْ أَتَرَدَّدْ. أَلَا وَاللَّهِ لَوْ خَذَلَنِي النَّاسُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ، حَتَّى لَا يَبْقَى مَعِي تَحْتَ هَذَا الْأَشْهَبِ الدَّوَّارِ أَحَدٌ، لَا يُسَاوِرُنِي شَكٌّ فِي أَنَّنِي لَعَلَى هُدًى، وَهُمْ جَمِيعًا فِي ضَلَالٍ. اعْرَفُوا، أَنِّي مِنْ أُنَاسٍ لَا تَصُدُّهُمْ مُؤَاخَذَةُ حَاقِدٍ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ، وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ؛ مَقَالُهُمْ مَقَالُ الصَّادِقِينَ، وَفِعَالُهُمْ فِعَالُ الصَّالِحِينَ؛ الَّذِينَ لَا يَزَالُونَ أَدِلَّاءَ الضَّالِّينَ، وَيَسْعَوْنَ فِي إِحْيَاءِ كِتَابِ اللَّهِ وَسُنَّةِ نَبِيِّهِ؛ لَا يَسْتَكْبِرُونَ وَلَا يَسْتَعْلُونَ؛ لَا يُفْرِطُونَ وَلَا يَخُونُونَ؛ لَا يَتْرُكُونَ الْحَقَّ، وَلَا يَرْكُنُونَ إِلَى الْبَاطِلِ؛ الَّذِينَ لَا يُدَنِّسُونَ الْبَالَ بِالرِّجْسِ أَبَدًا؛ لَا يَخْدَعُهُمْ تَمَلُّقُ الْمُتَزَلِّفِينَ، وَلَا يُخَوِّفُهُمْ إِعْرَاضُ الْمُعْرِضِينَ؛ لَا تَزَالُ قُلُوبُهُمْ مُحَلِّقَةً فِي الْمَحَلِّ الْأَعْلَى، وَأَلْسِنَتُهُمْ نَاطِقَةً بِالْقَوْلِ الْأَحْسَنِ. أَلَا لَا تَعْجَلُوا لِمَا هُوَ رَهِينٌ بِاللَّحَظَاتِ؛ فَإِنَّ الْفَرْخَ لَا يَطِيرُ حَتَّى يَرِيشَ، وَالصَّاعِقَةَ لَا تَرْعَدُ حَتَّى تَبْرُقَ».

شرح القول:

مقصود جنابه من هذا القول الفصيح والبليغ، الذي يعتبر ميراث آل إبراهيم وخصيصة الهاشميّين، هو أنّه لا يصانع الباطل ولا يكفّ اللسان عن فضحه وتوبيخه، وإن أدّى ذلك إلى تفرّق الناس من حوله ومعاداتهم له؛ لأنّه، على عكس الآخرين، لا يسعى إلى جمع الناس حوله بأيّ طريقة ممكنة، بل يسعى إلى جمع الناس حول المهديّ بطريقة لائقة به وبالتالي، لا يتلوّث بالكذب والتملّق والمداهنة والرشاء والإرتشاء، ومقصود جنابه من «الْأَشْهَبِ الدَّوَّارِ» هو السماء التي يغشاها الليل والنهار؛ لأنّ الأشهب ما فيه سواد وبياض، ودوران السماء دوران نجومها وشمسها وقمرها، ومقصود جنابه من قوله البديع: «أَلَا لَا تَعْجَلُوا لِمَا هُوَ رَهِينٌ بِاللَّحَظَاتِ؛ فَإِنَّ الْفَرْخَ لَا يَطِيرُ حَتَّى يَرِيشَ، وَالصَّاعِقَةَ لَا تَرْعَدُ حَتَّى تَبْرُقَ»، هو أنّه على الرغم من أنّه لا يتسامح مع الباطل، إلا أنّه لا يستطيع القيام ضدّه قبل توفّر الوسائل والأسباب اللازمة لذلك ومن ثمّ، فإنّ توقّع الناس المتعجّل لقيامه ليس صحيحًا، بل يجب عليهم الصبر والنصر حتّى يتمّ تهيئة الظروف، وإنّما قال جنابه هذا القول عندما بلغه قول بعض الجهّال الذين يتّهمونه لعدم القيام بالشكّ والجبن والمصانعة وغير ذلك ممّا هو مبرّأ منه.

المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]