السبت ٧ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٤ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٢٦) وجود اثني عشر خليفة للنبيّ، يستند إلى الأخبار المتواترة التي رواها جميع المسلمين مع اختلاف مذاهبهم، ويتوافق مع سنّة اللّه في الأمم السابقة، ولذلك ليس هناك أيّ مجال للشكّ في صحّته وأصالته. (الإنتقادات والمراجعات)
loading
الأسئلة والأجوبة
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

الأسئلة والأجوبة حول وجود المهديّ وصفاته

الكود الرقم الكود موضوع ونص السؤال كاتب السؤال تاريخ السؤال التعليق
١٢ ١٠٣
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
لائث ١٤٤٢/٢/١٠
١١ ١٠٢
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
لائث ١٤٤٢/٢/٦
١٠ ٩٨
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
فارس الحجاز ١٤٤١/٧/٢٢
٩ ٩٥
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
أبو بكر الطوسي ١٤٤١/٧/١٣
٨ ٧٧
الأحكام؛ المشاغل والمكاسب المحرّمة
محمّد البطاط ١٤٤١/٤/٢٢
٧ ٦٦
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
محمّد البطاط ١٤٤١/٣/٢٧
٦ ٦٠
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
هادي هنرجو ١٤٣٧/١/٢٦
٥ ٤٧
الأخلاق؛ رذائل الأخلاق؛ التكبّر
علي راضي ١٤٣٧/١/١٨
٤ ٢٨
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
محمّد ١٤٣٦/٩/٣٠
٣ ٢٧
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
محمّد ١٤٣٦/٩/٣٠
٢ ١٦
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
يعتقد الشيعة أنّ المهديّ له غيبتان: الغيبة الصغرى والغيبة الكبرى. في الغيبة الصغرى، كان على اتّصال مع الناس بواسطة أربعة نوّاب خاصّة، وبعد وفاة النائب الرابع، بدأت الغيبة الكبرى. هؤلاء النوّاب الخاصّة الأربعة هم: ١ . أبو عمرو، عثمان بن سعيد العمروي الأسديّ ٢ . أبو جعفر، محمّد بن عثمان بن سعيد العمرويّ ٣ . أبو القاسم، حسين بن روح النوبختيّ ٤ . أبو الحسن، علي بن محمّد السَّمُريّ (السَّيمُريّ) وكالة هؤلاء الأربعة كانت عامّة ومطلقة، وخلال هذه الفترة، في بعض المدن، كان هناك أشخاص آخرون ينوبون عن الإمام، ويعتقد البعض أنّ هذه النيابة كانت بدون وساطة من النوّاب الخاصّة. كان من هؤلاء النوّاب، أحمد بن حمزة بن اليسع، محمّد بن إبراهيم بن مهزيار، محمّد بن صالح وأبو محمّد الوجنائيّ. ثمّ في توقيع إلى عليّ بن محمد السّمريّ، أعلن الإمام المهديّ عليه السلام عن بداية الغيبة الكبرى على النحو التالي: «يا عليّ بن محمّد السّمريّ! أعظم اللّه أجر إخوانك فيك، فإنّك ميّت ما بينك وبين ستّة أيّام، فاجمع أمرك، ولا توص إلى أحد يقوم مقامك بعد وفاتك، فقد وقعت الغيبة التامّة، فلا ظهور إلا بعد إذن اللّه عزّ وجلّ، وذلك بعد طول الأمد وقسوة القلوب وامتلاء الأرض جورًا، وسيأتي شيعتي من يدّعي المشاهدة، ألا فمن ادّعى المشاهدة قبل خروج السفيانيّ والصيحة فهو كاذب مفتر، ولا حول ولا قوّة إلا باللّه العليّ العظيم.» (الغيبة للشيخ الطوسي، ص٣٩٥) السؤال هو ما رأي المنصور الهاشميّ الخراسانيّ في هذه القضايا؟ وما رأيه في الظهور الأصغر والظهور الأكبر اللذين يعتقد بهما بعض الشيعة؟
فرح اثباتي ١٤٣٦/٤/٢٠
١ ٦
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ وجود المهديّ وصفاته
صدّيق عمر ١٤٣٦/٣/١٤
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة الأسئلة والأجوبة
الاسئلة والاجوبة حول نهضة العودة إلى الإسلام