السبت ٧ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٤ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٧) إنّ اتّخاذ المنصور الهاشميّ الخراسانيّ للراية السّوداء هو استنان بسنّة رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم وسنّة خليفته الراشد عليّ بن أبي طالب عليه السلام، وليس هذا شيئًا غريبًا؛ لأنّه يستنّ بسنّتهما في كلّ شيء، ويواصل حركتهما المباركة لإقامة الدين الخالص وملء الأرض قسطًا وعدلًا، ولا شكّ أنّ أنسب راية لمن يفعل ذلك وينادي بالعودة إلى الإسلام ويوطّئ للمهديّ سلطانه هي راية رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم وعليّ بن أبي طالب عليه السلام. (السؤال والجواب ١٠)
loading
الأسئلة والأجوبة
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

الأسئلة والأجوبة حول علامات ظهور المهديّ وفتن آخر الزّمان

الكود الرقم الكود موضوع ونص السؤال كاتب السؤال تاريخ السؤال التعليق
٤ ٩٩
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ علامات ظهور المهديّ وفتن آخر الزّمان
أودّ تقديم سؤال إلى جنابكم. أنا متأكّد من أنّكم مطّلعون على رواية رواها النعمانيّ في كتاب الغيبة (ص٢٦٤) عن الباقر عليه السلام يقول فيها: «خروج السفيانيّ واليمانيّ والخراسانيّ في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضًا فيكون البأس من كلّ وجه، ويل لمن ناواهم، وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني، هي راية هدى، لأنّه يدعو إلى صاحبكم، فإذا خرج اليمانيّ حرم بيع السلاح على الناس وكلّ مسلم، وإذا خرج اليمانيّ فانهض إليه فإنّ رايته راية هدى، ولا يحلّ لمسلم أن يلتوي عليه، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار، لأنّه يدعو إلى الحقّ وإلى طريق مستقيم». السؤال بما أنّ اليمانيّ خروجه سابق على الإمام المهدي عليه السلام، فهل أنتم محجوجون في دعوتكم إلى الإمام المهديّ عليه السلام؟ ومن هو اليمانيّ؟ وكيف يعرف؟ لأنّ عدم معرفته وتكذيبه مقتضاها النار بموجب هذه الرواية، وإن صام المسلم وصلّى. أتمنّى الإجابة على السؤال.
محمّد عبد الجبّار ١٤٤١/١٠/٢
٣ ١٥
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ علامات ظهور المهديّ وفتن آخر الزّمان
علي علوي ١٤٣٦/٤/١٩
٢ ١٤
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ المنصور ونهضة التمهيد لظهور المهديّ
أردنا معرفة رأي السيّد المنصور حول هذا الحديث: يقول أمير المؤمنين عليّ عليه السلام: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم: «يخرج رجل من وراء النهر يقال له حارث بن حراث، على مقدّمته رجل يقال له المنصور، يوطئ أو يمكن لآل محمّد كما مكّنت قريش لرسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم، وجب على كلّ مؤمن نصره -أو قال:- إجابته» (عقد الدّرر، ص١٣٠). أردنا أيضًا معرفة رأيه حول هذا الحديث: إنّ المقارنة بين المريخ وزحل تحدث مرّة واحدة في كلّ عامين. إنّ الإمام عليّ عليه السلام يعتبر أنّ حركة القوى الخراسانيّة وشعيب بن صالح من سمرقند إلى العراق تكون عقيب حدوث المقارنة الكاملة بين هذين الكوكبين (١) في العام السابق لقيام الإمام المهديّ عليه السلام؛ كما يقول: «ألا وإنّ لكم بعد الحين طرقة تعلمون بها بعض البيان وينكشف لكم صنائع البرهان، عند طلوع بهرام وكيوان على دقائق الإقتران، فعندها تتواتر الهدّات والزلازل، وتقبل الرايات من شاطئ جيحون إلى بلاد بابل.» (مشارق أنوار اليقين للحافظ رجب البرسي، ص٢٦٦ خطبة تَطَنْجيّة) ١ . في وجهة نظر النجوميّين القدماء، فإنّ الاقتران الدقيق هو أن يجتمع الكوكبان في برج واحد وفي درجة واحدة ودقيقة واحدة، وفي وجهة نظر النجوميّين الجُدد، يجب أن يكون الفاصل بين الكوكبين أقلّ من خمس درجات نجوميّة في منظر الناظر من الأرض.
عدد من الشباب المحبّين للإمام المهديّ ١٤٣٦/٤/١٢
١ ٤
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ علامات ظهور المهديّ وفتن آخر الزّمان
سعيد ١٤٣٦/٣/١٢
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة الأسئلة والأجوبة
الاسئلة والاجوبة حول نهضة العودة إلى الإسلام