السبت ٧ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٤ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٤٧) إذا كانت أدلّة العلماء على فتاواهم غير يقينيّة ومن قبيل خبر الواحد أو الإجماع أو الشهرة، فإنّ العمل بها غير جائز؛ لأنّ الظنّ لا يُعتبر كافيًا في الإسلام، وفي هذه الحالة يجب الرّجوع المباشر إلى كتاب اللّه أو سنّة النّبيّ المتواترة أو العقل السليم، للفحص عن الأدلّة اليقينيّة مع احتمال وجودها، ومع عدم احتمال وجودها أو عدم حصول نتيجة للفحص، يتعيّن الرجوع إلى الأصول الأوّليّة مثل أصل الإباحة والحظر، أو الأصول العمليّة مثل البراءة والإحتياط والتخيير والإستصحاب؛ شريطة أن يكون قد تمّ اتّخاذ الإجراء اللازم للوصول إلى خليفة اللّه في الأرض. (السؤال والجواب ٤٣)
loading
الأقوال
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

أقوال حول النصائح والمواعظ

الكود الرقم الكود موضوع الأقوال
١ ٤
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
رسالة من جنابه لمجموعة من الشباب المحبّين للمهديّ عندما طلبوا منه الإرشاد.
٢ ٥
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
وصية من جنابه لأنصاره وأتباعه
٣ ١١
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
قول من جنابه في وصف أبرار الزمان
٤ ١٤
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
خطبة من جنابه جمع فيها جوامع الحكمة.
٥ ٢٦
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
خطبة من جنابه يعظ فيها الناس ويحذّرهم من الإفتتان بالدّنيا ونسيان الآخرة.
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة أقوال السّيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى
الأقوال حول نهضة العودة إلى الإسلام