الأحد ٣ جمادى الآخرة ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ١٧ يناير/ كانون الثاني ٢٠٢١ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٦٤) عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ، قَالَ: سَأَلَ الْمَنْصُورَ رَجُلٌ وَأَنَا حَاضِرٌ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً [البقرة/ ٣٠]، فَقَالَ: لَا يَزَالُ اللَّهُ جَاعِلًا فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً مُنْذُ وَعَدَهُ، إِمَّا ظَاهِرًا مَشْهُورًا وَإِمَّا خَائِفًا مَغْمُورًا، وَإِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ. قَالَ الرَّجُلُ: إِنَّهُمْ قَدْ جَعَلُوا فِي الْعِرَاقِ خَلِيفةً وَلَا يَرَوْنَ إِلَّا أَنَّهُ الْخَلِيفَةُ! قَالَ: كَذَبُوا أَعْدَاءُ اللَّهِ، مَا قَالَ اللَّهُ لَهُمْ: «إِنَّكُمْ جَاعِلُونَ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً» وَلَكِنْ قَالَ: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ، فَلَوْ جَعَلُوا فِيهَا خَلِيفَةً دُونَ الْخَلِيفَةِ الَّذِي جَعَلَهُ اللَّهُ فِيهَا لَكَانُوا بِذَلِكَ مُشْرِكِينَ. قَالَ الرَّجُلُ: وَمَنْ هَذَا الْخَلِيفَةُ الَّذِي جَعَلَهُ اللَّهُ فِيهَا؟ قَالَ: رَجُلٌ مِنْ وُلْدِ فَاطِمَةَ يُقَالُ لَهُ الْمَهْدِيُّ. [نبذة من القول ٦ من أقوال المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
الأقوال
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

أقوال حول النصائح والمواعظ

الكود الرقم الكود الموضوع
١ ٤
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
خطاب من جنابه لمجموعة من الشباب المحبّين للمهديّ عندما طلبوا منه الإرشاد.
٢ ٥
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
وصية من جنابه لأنصاره وأتباعه
٣ ١١
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
قول من جنابه في وصف أبرار الزمان
٤ ١٤
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
خطبة من جنابه جمع فيها جوامع الحكمة.
٥ ٢٦
الأخلاق؛ النصائح والمواعظ
خطبة من جنابه يعظ فيها الناس ويحذّرهم من الإفتتان بالدّنيا ونسيان الآخرة.
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة أقوال السّيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى
الأقوال حول نهضة العودة إلى الإسلام