الأحد ١٧ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ الموافق لـ ٢٤ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠٢١ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(١١٢) أَنْتُمْ وَرَثَةُ السَّابِقِينَ، وَسَيَكُونُ اللَّاحِقُونَ وَرَثَتَكُمْ. لَقَدْ سَكَنْتُمْ مَسَاكِنَ الَّذِينَ أَصْبَحُوا سُكَّانَ الْقُبُورِ، وَنِلْتُمْ مَنَاصِبَ الَّذِينَ تَعَرَّتْ عِظَامُهُمْ مِنَ اللَّحْمِ. كَمْ مِنْ وُجُوهٍ جَمِيلَةٍ انْتَفَخَتْ وَانْفَجَرَتْ، وَكَمْ مِنْ أَبْدَانٍ قَوِيَّةٍ بَلِيَتْ وَتَفَسَّخَتْ! [نبذة من القول ٢٦ من أقوال المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
الإنتقادات والمراجعات
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

انتقادات ومراجعات حول التقليد

الكود الرقم الكود موضوع ونصّ الإنتقاد كاتب الإنتقاد تاريخ الإنتقاد التعليق
٥ ٢٧
المقدّمات؛ العلم؛ موانع اكتساب العلم؛ التقليد
شاطئ الحرّيّة ١٤٣٦/٧/٢٦
٤ ٢٥
المقدّمات؛ العلم؛ موانع اكتساب العلم؛ التقليد
قد جاء في الصفحة ٤٩ من الكتاب رفضًا لتقليد العلماء: «إنّ اختلافاتهم مع بعضهم البعض في أقوالهم وأفعالهم عميقة وكثيرة، في حين أنّ الحقّ هو قول وفعل واحد بالتأكيد، وليست له قابليّة التعدّد والتكثّر. لذلك، فإنّ اتّباعهم، من ناحية، متناقض لا معنى له، ومن ناحية أخرى، يؤدّي إلى الإختلاف بين المسلمين؛ كما قد أدّى إلى ذلك؛ لأنّ الإختلاف بين المسلمين في عقائدهم وأعمالهم، يرجع أكثر من أيّ شيء آخر إلى اتّباعهم لعلماء مختلفين»، في حين أنّ هذا القول نفسه يدلّ على إمكان وجود الإختلاف بين رجلين لا يقلّدان في الدّين، بل يأخذانه من خلال التفقّه في القرآن والسنّة. لذلك لا يمكن القول أنّ التفقّة في الدّين يوصل المسلمين إلى فهم واحد، في حين أنّ واحدًا من الأفهام فقطّ يعتبر صحيحًا وفقًا لما جاء في الكتاب، وهذا يعني أنّه لا يزال لدينا مسلمون ليس لهم فهم صحيح رغم التفقّه في الدّين، كما هي الحال إذا لم يتفقّهوا في الدّين! فما الفرق إذن بين التفقّة في الدّين وعدمه؟! السؤال الآخر هو أنّه قد جاء بعد الفقرة السابقة: «إنّ اتّباع هؤلاء العلماء يعتمد على ظنّ أتباعهم بتطابق أقوالهم وأفعالهم مع الشّرع»، والمؤسف أنّ المؤلّف بالرّغم من تأكيده على اليقين العقليّ، لم يذكر دليلًا على هذه المسألة. ثمّ تجدر الإشارة إلى أنّ العلماء لو رجع إليهم أحد وسألهم دليل فتاويهم من القرآن والسنّة، لا يبخلون بذكره ويقدّمون له.
سيّد إحسان ١٤٣٦/٦/١
٣ ٢٢
المقدّمات؛ العلم؛ موانع اكتساب العلم؛ التقليد
محمّد ١٤٣٦/٥/٢
٢ ٢١
المقدّمات؛ العلم؛ موانع اكتساب العلم؛ التقليد
علي پارسا ١٤٣٦/٥/٢
١ ١
المقدّمات؛ العلم؛ موانع اكتساب العلم؛ التقليد
مرتضى ١٤٣٦/٣/١١
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة الإنتقادات والمراجعات
الإنتقادات والمناقشات حول نهضة العودة إلى الإسلام