الثلاثاء ٤ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٢ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٤٩) لا يمكن الحصول على المعرفة اليقينيّة بعقائد الإسلام وأحكامه إلا بالرّجوع المباشر إلى المصادر اليقينيّة انتماؤها إلى الإسلام، وهي كتاب اللّه وروايات نبيّه المتواترة وخليفته الحيّ في الأرض، ممّا يكون الرّجوع المباشر إليه أسهل من الرّجوع المباشر إلى روايات الآحاد والمتناقضة في الكتب المتفرّقة؛ لأنّ كتاب اللّه متاح للجميع، وروايات نبيّه المتواترة معدودة ومشهورة، وخليفته الحيّ في الأرض بشر مثل سائر الناس يمكن للمرء بطبيعة الحال أن يذهب إليه ويأخذ منه عقائد الدّين وأحكامه، وإن كان ذلك غير عمليّ في الوقت الحاضر بسبب تقصير الناس في حمايته ويتطلّب تأمينه من قبلهم. (الإنتقاد والمراجعة ٢٠)
loading
التعريف
مجموعة الآثار

التعريف بكتاب «العودة الى الاسلام»

كتاب «العودة إلى الإسلام» هو تقرير أبحاث السيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى الذي أصبح أساسًا لنهضة ثقافيّة مباركة وشعارًا للمسلمين المستضعفين والمتحرّرين في جميع أنحاء العالم.

لقد كتب ناشر هذا الكتاب في تعريفه:

<الكتاب الشريف المسمّى بـ«العودة إلى الإسلام»، أثر متميّز قيّم ثوريّ في مجال الدّراسات الإسلاميّة، يدعو إلى إقامة الإسلام الكامل والخالص في جميع أنحاء العالم، بالنقد العقلانيّ للقراءة الحاليّة للإسلام وإعادة التعريف لمبادئه ومصادره، مع الباثولوجيا التاريخيّة لعقائد المسلمين وأعمالهم، استنادًا إلى يقينيّات الإسلام ومسلّماته، بمنأى عن الإفتراضات المسبقة والمسالك الظنّيّة. المؤلّف الحكيم لهذا الكتاب سماحة العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى يقدّم بعبقريّته الإلهيّة المتميّزة التي لا تخفى على أهل الدّقّة والفراسة، أهمّ المباحث العلميّة والتخصّصيّة حول الإسلام، بعبارات واضحة ومفهومة لعامّة المسلمين ويحرّر أعمق معارف الإسلام وأدقّها بأسهل الأساليب وأبينها، معرضًا عن الإصطلاحات المتداولة وممتنعًا عن التلاعب بالألفاظ والثرثرة الشائعة ويظهر على هيئة مسلم حنيف بالتجرّد الكامل عن جميع الفرق والمذاهب المختلفة والتحرّر الشجاع من الإطارات والتيّارات السّياسيّة ويوصل معه إخوانه المرافقين وأخواته المرافقات من كلّ فرقة ومذهب وبلد من أرض معرفة الدّين إلى سمائها؛ لأنّه يضع جميع القبليّات الإسلاميّة جانبًا ويستفتح بالمبادئ الأولى، ثمّ يصل في رحلته العلميّة المعرفيّة إلى أسمى العلوم والمعارف الإسلاميّة، بحذاء العقل في ضوء كتاب اللّه الذي يسعى نوره بين يديه كسراج زاهر وفي هذه الأثناء، لا يكتفي ببيان الكلّيّات والمفاهيم التجريديّة أبدًا، بل يكتشف مصاديقها العينيّة والواقعيّة في عالم الإسلام ويعرّفها على بصيرة وإحاطة كاملة بأهل زمانه ولا يخالجه أيّ هاجس من كشف السّتار عن أخطاء المسلمين وزلّاتهم على نهج ناصح وإصلاحيّ.

إنّه دون أدنى شكّ قد حرّر بأفكاره السّنيّة والعميقة كتابًا من شأنه أن يفضي إلى صحوة المسلمين في العالم وعودتهم إلى الإسلام الخالص وتحرّرهم من ذلّتهم ومسكنتهم الحالية؛ كتابًا يشقّ جسم الأمّة الإسلاميّة المريض والمؤلم بسكّين نقده الشّحيذ ويعلن عن جذر إخفاقاتها وتدهوراتها دون أيّ تحفّظ باستبسال ليس له مثيل؛ كتابًا يميط اللّثام عن الواقع المؤسف للعالم الإسلاميّ بصفة ما هو موجود ويتحدّث عن حقيقة الإسلام المفقودة بصفة ما لا بدّ أن يكون؛ كتابًا لا يتعلّق بأيّ مذهب ولا بلد ولكن يتعلّق بأصل الإسلام وأتباعه أجمعين في جميع أنحاء العالم ويتّخذ كلّ مسلم متحرّر مستنير من كلّ مذهب وبلد حليفًا له وينادي للصّحوة الإسلاميّة والعودة إلى تعاليم الإسلام الأصليّة والمنسيّة كنداء من السّماء يطير صيته في مشارق الأرض ومغاربها.>

لقد تمّ شرح هذا الكتاب القيّم من قبل العالم الفاضل الشيخ صالح السبزاوري وسيمكن العثور عليه قريبًا في قسم «الكتب» كهامش للكتاب إن شاء اللّه. بالإضافة إلى ذلك، كتب أحد الباحثين المحترمين مقالة بعنوان «نظرة في كتاب العودة إلى الإسلام» ستكون قراءتها مفيدة جدًّا للمعرفة الإجماليّة بمحتوى هذا الكتاب الشريف.

انقر هنا لتنزيل كتاب «العودة إلى الإسلام» والبرمجيّات المتعلّقة به.

تصاوير من كتاب «العودة إلى الإسلام»

كتاب العودة إلى الإسلام
كتاب العودة إلى الإسلام
آثار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني
آثار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني
كتاب العودة إلى الإسلام
كتاب العودة إلى الإسلام