السبت ١٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هـ الموافق لـ ١٠ ديسمبر/ كانون الأول ٢٠٢٢ م
المنصور الهاشمي الخراساني
 جديد الأسئلة والأجوبة: أنا موافق للسيّد المنصور الهاشمي الخراساني على أكثر آرائه، ولكن عندي نظر في بعضها. فهل يستطيع فقطّ من يوافقه على آرائه كلّها أن يلحق به في التمهيد لظهور الإمام المهديّ؟ اضغط هنا لقراءة الجواب وتحميله. جديد الدروس: دروس من جنابه في وجوب سؤال العالم الذي جعله اللّه في الأرض خليفة وإمامًا وهاديًا بأمره، وآداب ذلك؛ ما صحّ عن أهل البيت ممّا يدلّ على ذلك؛ الحديث ٣. اضغط هنا لقراءته وتحميله. جديد الأقوال: قولان من جنابه في أنّ المهديّ لا يخرج حتّى يجتمع المؤمنون في خراسان والمنافقون في الشام. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة. جديد الكتب: تمّ نشر الإصدار الثاني من الكتاب القيّم «تنبيه الغافلين على أنّ في الأرض خليفة للّه ربّ العالمين» للسيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى. اضغط هنا لتحميله. جديد الشبهات والردود: يعتقد بعض المفسّرين أنّ المراد بـ«الخليفة» في قول اللّه تعالى: «إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ»، هو الإنسان بشكل عامّ، ويعتقد بعضهم أنّه خصوص آدم عليه السلام. كيف يمكن إثبات أنّ المراد به هو الحاكم من عند اللّه؟ لماذا لم تبيَّن قضيّة الخلافة في القرآن بشكل صريح مع أهمّيّتها الكبيرة؟ اضغط هنا لقراءة الرّدّ وتحميله. جديد الرسائل: نبذة من رسالة جنابه في توبيخ الذين يرونه يدعو إلى الحقّ ولا يقومون بنصره. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد المقالات والملاحظات: تمّ نشر ملاحظة جديدة بعنوان «العصر المقلوب» بقلم «إلياس الحكيمي». اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد الأفلام والمدوّنات الصوتيّة: تمّ نشر فيلم جديد بعنوان «الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (٢)». اضغط هنا لمشاهدته وتحميله. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة.
loading
التعريف

التعريف بالموقع الإعلامي لمكتب العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى

إنّ الموقع الإعلاميّ لمكتب العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى، هو موقع غنيّ للغاية بمحتوى علميّ وثقافيّ، تمّ إطلاقه بهدف الدّعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، من خلال حفظ ونشر الأعمال والأفكار الإسلاميّة لهذا العالم العظيم، والرّدّ على انتقادات الناس لها وأسئلتهم عنها. إنّ هذا الموقع الإسلاميّ، تتمّ إدارته من قبل مجموعة من الطلاب البارزين والملتزمين لهذا العالم المجاهد، بإذن خاصّ منه، تحت إشراف رئيس مكتبه معالي الدكتور ذاكر معروف، ويجيب على أسئلة وانتقادات الناس بالإعتماد على المعرفة الكاملة بآرائه وتعاليمه والإستفادة من نصوصه ودروسه المكتوبة والمسجّلة لديه والرجوع إليه عند الضرورة.

يحتوي هذا الموقع الإسلامي على الأقسام التالية:

الكتب

يتضمّن هذا القسم بعض الكتب التي كتبها السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى أو جمعها طلّابه؛ مثل تقرير دروسه المنشور تحت عنوان كتاب «العودة إلى الإسلام» الذي أصبح أساسًا لحركة ثقافيّة مباركة وشعارًا للمسلمين المظلومين والمتحرّرين في جميع أنحاء العالم، وقراءته ضروريّة لكلّ مسلم قبل أن يموت، ومثل كتاب «هندسة العدل» الذي يمثّل مدرسة وأيديولوجيّة فطريّة وإسلاميّة، ويمكن اعتباره مكمّلًا لكتاب «العودة إلى الإسلام» أو خطّة شاملة لتفعيله.

الرسائل

يتضمّن هذا القسم بعض الرسائل التي كتبها السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى لأنصاره وطلّابه وسائر الناس لتعليمهم وتزكيتهم، وسيتمّ إكماله بمرور الوقت إن شاء اللّه.

الأقوال

يتضمّن هذا القسم بعض الحكم والمواعظ والأمثال والملاحظات والإجابات الشفويّة للسيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى، ممّا صدر منه باللغتين العربيّة والفارسيّة، وتمّ حفظه وروايته من قبل أصحابه بعناية، وتمّ تصنيفه وترتيبه في أربعة أقسام «المقدّمات» و«العقائد» و«الأخلاق» و«الأحكام»، وسيتمّ إكماله تدريجيًّا إن شاء اللّه.

الدروس

يتضمّن هذا القسم بعض دروس السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المتمحورة حول القرآن والسنّة، ممّا أملاه على طلّابه في بعض مجالسه فكتبوه عنه، وسيتمّ إكماله شيئًا فشيئًا إن شاء اللّه. هذه الدروس لها دور مهمّ للغاية في تبيين الأسس النظريّة لنهضة التمهيد لظهور الإمام المهديّ عليه السلام وتعتبر الدّعامة القرآنيّة والحديثيّة لخطاب العودة إلى الإسلام.

الأسئلة والأجوبة

يتضمّن هذا القسم أسئلة الناس عن آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى حول مختلف القضايا العقائديّة والأخلاقيّة والفقهيّة، وأجوبة علميّة واستدلاليّة بديعة ودقيقة للغاية من قبل لجنة من الأساتذة الفضلاء من طلّابه، وقد تمّ تصنيفها وترتيبها في أربعة أقسام «المقدّمات» و«العقائد» و«الأخلاق» و«الأحكام». من الممكن تسجيل سؤال جديد في هذا القسم.

الشبهات والردود

يتضمّن هذا القسم شبهات النقّاد لمبادئ وآراء وأفعال السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى، وردود علميّة واستدلاليّة بديعة ودقيقة للغاية من قبل لجنة من الأساتذة الفضلاء من طلّابه، وقد تمّ تصنيفها وترتيبها في ثلاثة أقسام «المقدّمات» و«العقائد» و«الأحكام». من الممكن تسجيل شبهة جديدة في هذا القسم.

المقالات والملاحظات

يتضمّن هذا القسم مقالات وملاحظات أرسلها الناس إلى هذا الموقع الإسلاميّ، وقد تمّ تصنيفها إلى فئتين «المقالات» و«الملاحظات» حسب موضوعها وأسلوب كتابتها. غالبًا ما تحتوي «المقالات» على آراء علميّة وتحليليّة أكثر حول قضايا عامّة، وغالبًا ما تحتوي «الملاحظات» على تعليقات ومذكّرات وكتابات أكثر أدبيّة وشخصيّة. في هذا القسم أيضًا من الممكن تسجيل مقالة أو ملاحظة جديدة.

الصور والأفلام

يتضمّن هذا القسم فئتين «الصور» و«الأفلام». تحتوي فئة «الصور» على ملصقات فنّيّة جميلة حول «الكتب» و«الأقوال» و«المتفرّقات»، تكون مفيدة جدًّا لحفظ ونشر مقاطع مهمّة من مكاتيب وأقوال السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى وبعض النقاط الأخرى، وتحتوي فئة «الأفلام» على مجموعة تحمل عنوان «مع القرآن» فيها أفلام قصيرة من آيات مختارة من كتاب اللّه مع قراءات جميلة للقرّاء البارزين وتفسير السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى، ومجموعة تحمل عنوان «مع نهضة العودة إلى الإسلام» فيها أفلام قصيرة حول كتاب «العودة إلى الإسلام» وبعض النقاط المذكورة فيه، ومجموعة تحمل عنوان «مع الناس» فيها أفلام قصيرة أرسلها الناس إلى هذا الموقع الإسلاميّ.

العضوية

العضويّة في الموقع هي بوابة للدخول إلى نهضة «العودة إلى الإسلام» ومفتاح للتواصل مع العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى وأصحابه. لذلك، يجب على الذين يرغبون في هذا الدخول والتواصل أن يملأوا استمارة العضويّة في الموقع. في هذه الحالة، سيتمّ تسجيل أسمائهم في قائمة الممهّدين لظهور الإمام المهديّ عليه السلام وتوفير إمكانية تعاونهم مع العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى وأصحابه إن شاء اللّه. بالنسبة للذين لا يريدون هذا الدخول والتواصل، ولكنّهم يريدون فقطّ تلقّي الأخبار والمحتويات الجديدة من الموقع، يكفي ملء نموذج العضويّة في النشرة الإخباريّة، ليتمّ إرسال هذه الأخبار والمحتويات إليهم مجّانًا إن شاء اللّه.