الخميس ٢٦ جمادى الآخرة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ٢٠ فبراير/ شباط ٢٠٢٠ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading

الأسئلة والأجوبة

   
الموضوع الأصلي:

الأحكام

رقم السؤال: ٣ كود السؤال: ٨٧
الموضوع الفرعي:

أحكام الجهاد، الدفاع والهجرة

كاتب السؤال: علي راضي تاريخ السؤال: ١٤٣٧/٢/٨

يرجى الإجابة على الأسئلة التالية:

١ . هل يجوز قتل عناصر داعش من دون إذن شرعي؟

٢ . هل يجوز القيام بالعمليات الإستشهادية لمقابلة العمليات الانتحارية لداعش؟

٣ . ما هو رأي العلامة حول هجمات داعش الأخيرة على البلدان غير المسلمة كفرنسا؟

الاجابة على السؤال: ٣ تاريخ الاجابة على السؤال: ١٤٣٧/٢/١٠

الإجابة على أسئلتكم هي على النحو التالي:

١ . لا يجوز قتل أيّ شخص من دون إذن شرعي والمراد من الإذن الشرعي إذن خليفة اللّٰه في الأرض. نعم، فيما لو ظهر ظالم -سواء كان من الدواعش أو غيرهم- على مِلك مسلم لينزع روحه أو عرضه، يجوز له أن يردّه عن ذلك بأي طريقة ممكنة وإن كان غير قادر على ذلك بمفرده فيجوز لسائر المسلمين أن يعينوه على ذلك، ولكن عند هجوم ظالم على ظالم آخر لإسقاط حكومته واستبدال حكومته بها، لا يجوز للمسلمين إعانة أحدهما على الآخر، إلا إذا كان الحاكم الظالم مسلماً والذي هجم عليه غير مسلم؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«سَمِعْتُ الْمَنْصُورَ يَقُولُ: إِذا رَأَيْتُمْ جَبّارَيْنِ يَقْتَتِلانِ بِرَمْلٍ فَذَرُوهُما يَحْثُو أَحَدُهُما عَلَى الْآخَرَ حَتّىٰ يَهْلِكَ الْأَعْجَز! قُلْتُ: أَرَأَيْتَ إِنْ كانَ أَحَدُهُما مِنَ الشِّيعَةِ والْآخَرُ مِنَ السُّنَّة؟ قالَ: ذَرُوهُما! قُلْتُ: أَرَأَيْتَ إِنْ كانَ أَحَدُهُما مُسْلِماً والْآخَرُ يَهُودِيّاً؟ قالَ: إِذا كانَ ذٰلِكَ فَأَعِينُوا الْمُسْلِمَ لِكَيْلا يَغْلِبَ عَلَيْكُمْ الْيَهُودِيُّ فَيَسُبَّ نَبِيَّكُمْ ويُحْرِقَ كِتابَكُمْ ويَهْدِمَ مَساجِدَكُمْ».

٢ . قتل الإنسان نفسه مع قتل العدو، عمل جاهلي وغير اسلامي؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«سَأَلْتُهُ عَنِ الْمُسْلِمِ يَحْمِلُ فِي جَيْبِهِ ناسِفَةً فَيَرْمِي حَتّىٰ إِذا نَفِدَتْ سِهامُهُ وقَرَبَ مِنْهُ الْكافِرُ فَجَّرَها فَقَتَلَهُ وقَتَلَ نَفْسَهُ، قالَ: هٰذا مِنْ عَمَلِ الْجاهِلِيَّةِ كانَ إِذا أُحِيطَ بِأَحَدِهِمْ فِي الْحَرْبِ يُنادِي: اقْتُلُونِي وفُلاناً فَيَقْتُلُهُ ويَقْتُلُ نَفْسَهُ! فَمَكَثَ هُنَيْئَةً ثُمَّ قالَ: ما أَلْفٌ مِنَ الْكُفّارِ بِرَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمينَ فَلا تَفْعَلُوا».

٣ . الإبتداء بالجهاد لا يجوز إلا بإذن خليفة اللّٰه في الأرض.

مكتب حفظ ونشر آثار المنصور الهاشمي الخراساني؛ قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا المحتوى مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
كتابة السؤال
المستخدم العزيز! يمكنك كتابة اسئلتك حول اثار وافكار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في الاستمارة ادناه وارسالها لنا ليتم الاجابة عليها في هذا القسم.
انتباه: قد يتمّ عرض اسمك ككاتب السؤال في الموقع.
انتباه: نظراً إلى أنّ جوابنا سيرسل إلى بريدكم الالكتروني ولايظهر على الموقع لزوماً، من الضّروريّ إدخال العنوان الصحيح.
يرجى الالتفات إلى الملاحظات ادناه:
١ . ربما تمّ الإجابة على سؤالك في الموقع. لذا من الأفضل مراجعة الأسئلة ذات الصلة أو استخدام إمكانية البحث في الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل استلام جواب السؤال السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الردّ على الأسئلة المرتبطة بالإمام المهدي عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ حيث أنّه الآن أهمّ من أيّ أمر آخر.
* أدخل كلمة المرور رجاء. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟