الثلاثاء ١٦ رمضان ١٤٤٠ هـ المعادل لـ ٢١ مايو/ ايّار ٢٠١٩ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading

الأسئلة والأجوبة

   
الموضوع الأصلي:

الأحكام

رقم السؤال: ٢ كود السؤال: ٤٩
الموضوع الفرعي:

أحكام المكاسب والمشاغل المحرّمة

كاتب السؤال: علي راضي تاريخ السؤال: ١٤٣٧/١/٧

ما هو حكم جنابه في اللعب بالشطرنج؟

الاجابة على السؤال: ٢ تاريخ الاجابة على السؤال: ١٤٣٧/١/٩

كلّ لعبة فيها فائز وخاسر ما عدا اللعبات التي تزيد في استعداد المسلمين للجهاد بشكل واضح، مكروهة وإن أُخذ للفائز مال من الخاسر فهي قمار محرّم. بالإضافة إلى ذلك، أنّ الشطرنج في الحالات التي لا تعتبر قماراً بما أنّها كانت في الماضي لعبة الظالمين وهي الآن من رموز عبدة الشيطان والماسونيّين، هي أشدّ كراهة، بل ظاهر قول جناب العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى هو حرمتها؛ كما حكى عنه بعض أصحابنا أنّه اجتنب حتّى الجلوس على البساط الشطرنجيّ وقال: «إنّه مجلس الشياطين»!

مكتب حفظ ونشر آثار المنصور الهاشمي الخراساني؛ قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا المحتوى مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
كتابة السؤال
المستخدم العزيز! يمكنك كتابة اسئلتك حول اثار وافكار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في الاستمارة ادناه وارسالها لنا ليتم الاجابة عليها في هذا القسم.
انتباه: قد يتمّ عرض اسمك ككاتب السؤال في الموقع.
انتباه: نظراً إلى أنّ جوابنا سيرسل إلى بريدكم الالكتروني ولايظهر على الموقع لزوماً، من الضّروريّ إدخال العنوان الصحيح.
انتباه: يرجى الالتفات إلى الملاحظات ادناه:
1 . ربما تمّ الإجابة على سؤالك في الموقع. لذا من الأفضل مراجعة الأسئلة ذات الصلة أو استخدام إمكانية البحث في الموقع قبل كتابة سؤالك.
2 . الوقت المعتاد للإجابة على كلّ سؤال هو من 3 إلى 10 أيام.
3 . من الأفضل تجنّب كتابة أسئلة متعدّدة وغير ذات صلة في كلّ مرّة؛ لأنّه تتمّ الإجابة على هذه الأسئلة بشكل منفصل وقد تستغرق وقتاً أطول من الوقت المعتاد.
* أدخل كلمة المرور رجاء. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟