الثلاثاء ١٦ رمضان ١٤٤٠ هـ المعادل لـ ٢١ مايو/ ايّار ٢٠١٩ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading

الأسئلة والأجوبة

   
الموضوع الأصلي:

العقائد

رقم السؤال: ١ كود السؤال: ١٠
الموضوع الفرعي:

معرفة خليفة الله في الأرض؛ أحوال المنصور وتمهيده لظهور المهديّ

كاتب السؤال: زهرا موسوي تاريخ السؤال: ١٤٣٦/٣/٢٣

هل المنصور الهاشمي الخراساني هو السّيّد الخراساني الموعود؟

الاجابة على السؤال: ١ تاريخ الاجابة على السؤال: ١٤٣٦/٣/٢٣

المنصور الهاشمي الخراساني، هو المنصور الهاشمي الخراساني، لا أقلّ من هذا ولا أكثر؛ الشّخصية التي هي موجودة بين الناس بفكر وحركة وهدف معيّن وواقعيّة على الأرض التي لا تتغيّر بتغيّر الأسامي؛ لا بـ«السّيّد الخراساني الموعود» يضاف له شيء ولا بـ«الكذّاب» ينقص منه شيء. كلّ من لديه أذن سامعة فليسمع: المنصور الهاشمي الخراساني عبد من عباد الله وأمّة نبيّه محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم يتّبع القرآن الكريم والسنّة النبويّة المتواترة في ضوء العقل ولا يدّعي النّبوّة أو الإمامة أو المهدويّة ولا يرتبط بأيّ دولة أو مذهب أو مجموعة وإنّما يدعو إلى المهديّ ويمهّد لظهوره بالإجراءات الثقافية ككتابة الكتاب والمحادثة مع المسلمين ولايسأل أحداً في مقابل هذا العمل البرّ وذي المشقّة أجراً وإنّما يريد الأجر من الله فقطّ ولا يأكل مال أحد بالباطل ولايرمي نفساً بالخطر بغير حق ولا يظلم حشرة صغيرة أو أكبر منها وبهذا الوصف، فإن أجاب دعوته أحد ودعمه فذلك لصدق قوله وصحّة عمله على أساس الأدلّة العقلية والشرعية وبدافع التّمهيد لظهور المهديّ وإن لم يقم بذلك أحد أو عاداه بدلاً من ذلك فهو لا يضرّه شيئاً، بل يحرم نفسه من خير أو يلقي بنفسه في شرّ والله عليم بما يفعلون. لذلك فإنّ المنصور الهاشمي الخراساني هو مجرّد مسلم عالم تقيّ يمنع المسلمين من اتّباع الحكّام الظالمين ويدعوهم لاتّباع المهدي وينهاهم عن اتّباع الظنون والأوهام ويأمرهم باتّباع العلم واليقين ويحذّرهم من الجهل والتقليد والأهواء النفسانيّة والدنيويّة والتعصّب والتكبّر والخرافات ويحرّضهم على إقامة الإسلام الخالص والكامل في ضوء القرآن والسنّة والعقل وبالتالي، فإنّ الذين يعادونه ليس لهم عند الله عذر وعليهم أن يتهيّؤوا لعذابه؛ لأنّه من الواضح أنّ معاداة مثل هذا الشخص غير جائزة، بل تجب موالاته ومن يعاديه فهو ظالم معتد؛ كالذي يسبّه أو يستهزئ به أو يبهته أو يفتري عليه أو يصدّ عنه ومن الواضح أنّ جميع هؤلاء في ضلال مبين ولهم عذاب أليم.

مكتب حفظ ونشر آثار المنصور الهاشمي الخراساني؛ قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا المحتوى مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
كتابة السؤال
المستخدم العزيز! يمكنك كتابة اسئلتك حول اثار وافكار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في الاستمارة ادناه وارسالها لنا ليتم الاجابة عليها في هذا القسم.
انتباه: قد يتمّ عرض اسمك ككاتب السؤال في الموقع.
انتباه: نظراً إلى أنّ جوابنا سيرسل إلى بريدكم الالكتروني ولايظهر على الموقع لزوماً، من الضّروريّ إدخال العنوان الصحيح.
انتباه: يرجى الالتفات إلى الملاحظات ادناه:
1 . ربما تمّ الإجابة على سؤالك في الموقع. لذا من الأفضل مراجعة الأسئلة ذات الصلة أو استخدام إمكانية البحث في الموقع قبل كتابة سؤالك.
2 . الوقت المعتاد للإجابة على كلّ سؤال هو من 3 إلى 10 أيام.
3 . من الأفضل تجنّب كتابة أسئلة متعدّدة وغير ذات صلة في كلّ مرّة؛ لأنّه تتمّ الإجابة على هذه الأسئلة بشكل منفصل وقد تستغرق وقتاً أطول من الوقت المعتاد.
* أدخل كلمة المرور رجاء. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟