الثلاثاء ٤ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٢ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٤٢) إنّ اللّه لم يجعل أيّ بدّ من خليفته في الأرض، والإضطرار إليه قضاء محتوم وأبديّ على الناس وبالتالي، فإنّ مجادلتهم لإيجاد بديل عنه لا طائل تحتها. بعبارة أخرى، فإنّ عدم ظهور المهديّ كارثة كبيرة وخسارة لا يمكن تداركها، وجهود الناس لملء شاغره عقيمة. في مثل هذا الوضع الرهيب والمؤسف، من الأفضل للناس، بدلًا من إهدار وقتهم وطاقتهم بمثل هذه المجادلات والجهود غير المثمرة، إجابة دعوة المنصور والتمهيد لظهور المهديّ في أقرب وقت ممكن. (الإنتقاد والمراجعة ٣)
loading
السؤال والجواب
 

ماذا يعتبر أن يكون في لباس المصلّي ومكانه؟ جزاكم اللّه خيرًا.

يعتبر في مكان المصلّي طهارته؛ لقول اللّه تعالى: ﴿وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ[١] وإباحة التصرّف فيه؛ لأنّ العدوان معصية والطاعة لا تتحقّق بالمعصية؛ كما يدلّ عليه قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ[٢] وقوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ[٣] وروي كراهة الصلاة في الماء والطين والثلج والسّبخة والحمّام والقبور ومسانّ الطرق وبيوت المجوس وقرى النمل ومعاطن الإبل والبيداء وذات الصّلاصل ووادي الشّقرة ووادي ضجنان ويعتبر في لباس المصلّي مضافًا إلى طهارته وإباحة التصرّف فيه، كونه ساترًا للعورة؛ لقول اللّه تعالى: ﴿يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ[٤] وأقلّ الزينة ما يستر العورة ويعتبر كونه غير منسوج من الذهب والحرير المحض إذا كان المصلّي فيه ذكرًا؛ لأنّ لبسه لا يخلو من الفخر والإختيال وقد قال اللّه تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ[٥] وأنّه تشبّه بالمستكبرين وهو حرام لقول اللّه تعالى: ﴿وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ[٦]؛ كما روي أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم قال: «هُوَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَكُمْ فِي الآخِرَةِ»[٧] وكسا عليًّا حلّة سيراء فخرج فيها، فرأى الغضب في وجهه، فشقّها بين نسائه[٨] وكسا أسامة بن زيد حلّة حرير فخرج فيها فقال: «مَهْلًا يَا أُسَامَةُ، إِنَّمَا يَلْبَسُهَا مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ فَاقْسِمْهَا بَيْنَ نِسَائِكَ»[٩] وأرسل إلى عمر بحلّة حرير أو سيراء فرآها عليه، فقال: «إِنِّي لَمْ أُرْسِلْ بِهَا إِلَيْكَ لِتَلْبَسَهَا، إِنَّمَا يَلْبَسُهَا مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ، إِنَّمَا بَعَثْتُ إِلَيْكَ لِتَسْتَمْتِعَ بِهَا يَعْنِي تَبِيعَهَا»[١٠] وأخذ حريرًا بشماله وذهبًا بيمينه، ثم رفع بهما يديه فقال: «إِنَّ هَذَيْنِ حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِ أُمَّتِي حِلٌّ لإِنَاثِهِمْ»[١١].

↑[١] . المدّثّر/ ٥
↑[٢] . المائدة/ ٢٧
↑[٣] . يونس/ ٨١
↑[٤] . الأعراف/ ٣١
↑[٥] . لقمان/ ١٨
↑[٦] . الحشر/ ١٩
↑[٧] . مسند أحمد، ج٥، ص٣٩٨؛ صحيح البخاري، ج٧، ص٤٤؛ سنن ابن ماجة، ج٢، ص١١٨٧؛ سنن أبي داود، ج٢، ص١٩٣؛ سنن الترمذي، ج٣، ص١٩٩
↑[٨] . مسند أحمد، ج١، ص٩٧؛ صحيح البخاري، ج٧، ص٤٦؛ صحيح مسلم، ج٦، ص١٤٢
↑[٩] . الكافي للكليني، ج٦، ص٤٥٣
↑[١٠] . صحيح البخاري، ج٣، ص١٦؛ صحيح مسلم، ج٦، ص١٣٩
↑[١١] . مسند أحمد، ج١، ص١١٥؛ سنن ابن ماجة، ج٢، ص١١٨٩؛ سنن أبي داود، ج٢، ص٢٦٠؛ سنن الترمذي، ج٣، ص١٣٢؛ سنن النسائي، ج٨، ص١٦٠
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading