السبت ١٣ رجب ١٤٤٤ هـ الموافق لـ ٤ فبراير/ شباط ٢٠٢٣ م
المنصور الهاشمي الخراساني
 جديد الدروس: دروس من جنابه في وجوب سؤال العالم الذي جعله اللّه في الأرض خليفة وإمامًا وهاديًا بأمره، وآداب ذلك؛ ما صحّ عن أهل البيت ممّا يدلّ على ذلك؛ الحديث ٣. اضغط هنا لقراءته وتحميله. جديد الأسئلة والأجوبة: ما صحّة الخطبتين المنسوبتين لأمير المؤمنين عليّ عليه السلام التطنّجيّة والنورانيّة؟ اضغط هنا لقراءة الجواب وتحميله. جديد الأقوال: قول من جنابه عندما أحاط به أعداؤه من المتعصّبين للمذاهب والشيوخ. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة. جديد الشبهات والردود: لديّ سؤال بخصوص الآية ٤٤ من سورة المائدة، وهي قول اللّه تعالى: «يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ». هل تدلّ هذه الآية على أنّه يجوز لغير خلفاء اللّه أن يحكموا للناس بكتاب ربّهم؟ اضغط هنا لقراءة الرّدّ وتحميله. جديد الكتب: تمّ نشر الكتاب القيّم «التنبيهات الهامّة على ما في صحيحي البخاري ومسلم من الطامّة» لمكتب السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى. اضغط هنا لقراءته. جديد الرسائل: نبذة من رسالة جنابه في توبيخ الذين يرونه يدعو إلى الحقّ ولا يقومون بنصره. اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد المقالات والملاحظات: تمّ نشر ملاحظة جديدة بعنوان «العصر المقلوب» بقلم «إلياس الحكيمي». اضغط هنا لقراءتها وتحميلها. جديد الأفلام والمدوّنات الصوتيّة: تمّ نشر فيلم جديد بعنوان «الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (٢)». اضغط هنا لمشاهدته وتحميله. لقراءة أهمّ محتويات الموقع، قم بزيارة الصفحة الرئيسيّة.
loading
سؤال وجواب
 

هل يجب النهي عن المنكر في المهجر مع عدم معرفة ديانة الشخص أو مع احتمال كونه على غير دين الإسلام؟

إنّما يُنهى عن المنكر المسلمون؛ لقول اللّه تعالى: ﴿وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ[١] وقوله تعالى: ﴿فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى[٢] وأمّا الكافرون فإنما يُدعون إلى الإسلام؛ لأنّ كفرهم أعظم من كلّ منكر يأتونه وإن كان لنهيهم عمّا يُستنكر في دينهم وجه؛ كنهيهم عن الربا والزنا واللواط وأكل لحم الخنزير إذا كانوا من أهل الكتاب وكذلك نهيهم عمّا يستنكره العقلاء بغضّ النظر عن أديانهم؛ كنهيهم عن الظلم ولا وجه لنهيهم عمّا يُستنكر في الإسلام فقطّ؛ كنهيهم عن شرب الخمر وترك الحجاب إذا ستروا العورة. فمن كان من المسلمين في بلاد الكفر فعليه نهي إخوانه عن المنكر كما إذا كان في بلاد الإسلام، بل هو أوجب عليه؛ لكثرة الدواعي إلى المنكر وقلّة الناهين عنه في بلاد الكفر بالنسبة إلى بلاد المسلمين وإن اشتبه عليه أحد يريد نهيه فلم يعلم أمسلم هو أم لا فعليه السؤال قبل النهي؛ كما روي عن محجن بن أبي محجن قال: «صَلَّيْتُ فِي بَيْتِيَ الظُّهْرَ أَوِ الْعَصْرَ ثُمَّ خَرَجْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَوَجَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا وَحَوْلَهُ نَاسٌ، فَجَلَسْتُ مَعَهُمْ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ، فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى لِلنَّاسِ، ثُمَّ خَرَجَ فَوَجَدَنِي جَالِسًا فِي مَجْلِسِي الَّذِي عَهِدَنِي فِيهِ، فَقَالَ: أَلَسْتَ رَجُلًا مُسْلِمًا؟ فَقُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي لَمُسْلِمٌ، قَالَ: فَمَا مَنَعَكَ أَنْ تَدْخُلَ فَتُصَلِّيَ مَعَ النَّاسِ؟ قُلْتُ: إِنِّي قَدْ صَلَّيْتُ فِي أَهْلِي، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: إِذَا صَلَّيْتَ فِي أَهْلِكَ، ثُمَّ جِئْتَ إِلَى الْمَسْجِدِ فَوَجَدْتَ النَّاسَ يُصَلُّونَ فَصَلِّ مَعَهُمْ»[٣] وروي أنّ عليًا عليه السلام مرّ بقوم وهم يأكلون في شهر رمضان نهارًا، فقال: أمن أهل الكتاب أنتم؟ قالوا: لا، قال: أسفر أم مرضى؟ قالوا: ولا واحدة منهما، قال: فما بال الأكل في شهر رمضان نهارًا؟![٤].

↑[١] . الذّاريات/ ٥٥
↑[٢] . الأعلى/ ٩
↑[٣] . الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم، ج٢، ص٢٠٦؛ شرح معاني الآثار للطحاوي، ص٣٦٢؛ المعجم الكبير للطبراني، ج٢٠، ص٢٩٥؛ ناسخ الحديث ومنسوخه لابن شاهين، ص٣٤٣
↑[٤] . شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد، ج٥، ص٦
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك، لتساعد في نشر المعرفة. إنّ من شكر العلم تعليمه للآخرين.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.