الأحد ١٣ ذي القعدة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ٥ يوليو/ حزيران ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى.
loading
السؤال والجواب
 

ما هو رأي العلامة الخراساني حول هواتف الفيديو؟ هل استخدامها حرام من الناحية الشرعية؟

ليس لمكالمة الفيديو حكم بحدّ ذاتها إذا لم تكن إعانة الكافرين من الناحية الإقتصادية أو الأمنية وحكمها تابع لحكم ما يُرى ويُسمع فيها. مع هذا من الأفضل أن يكون استخدام نظير هذه الأدوات الغربيّة الجديدة مقصورًا على حدّ الضرورة؛ لأنّ إنتاجها وترويجها في الغالب يكونان في نطاق نظام الرأسمالية العالمية ومبنيّين على الأهداف الإستعمارية، وأظهرت التجارب أنّ انتشارها بين المسلمين لم يكن له نتائج ثقافية جيّدة. الإنترنت وأجهزة الإستقبال الرقمي والتلفاز والإذاعة والهاتف المحمول وما شابه، هي الآن تحت السيطرة الكاملة من قبل الكفّار والظالمين ويتمّ دعمها وإدارتها لمصالحهم السياسية والإقتصادية والثقافية. لهذا فإنّ العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى لا يوصي باستخدام هذه الأدوات غير المضطرّين إلى استخدامها وهو نفسه يتجنّب استخدامها قدر الإمكان؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«كانَ الْمَنْصُورُ يَكْرَهُ أَنْ يَمُسَّ نَقْدًا بِيَدِهِ كَأَنَّما يَسْتَقْذِرُهُ فَيَقُولُ لِأَصْحابِهِ: خُذُوهُ وكانَ لا يَنْظُرُ إِلَى التِّلْفازِ إِلّا مِنْ ضَرُورَةٍ وكانَ لا يَحْمِلُ مَعَهُ جَوّالًا وكانَ أَشَدَّ شَيْءٍ كَراهَةً عِنْدَهُ الْإِنْتِرْنِتُ، فَقُلْنا لَهُ: أَ حَرامٌ هِيَ؟! قالَ: لا ولٰكِنِّي أَجِدُ مِنْها قَساوَةً فَأَعافُها».

الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضوًا في النشرة الإخبارية؟