الثلاثاء ٣٠ شعبان ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ١٣ أبريل/ نيسان ٢٠٢١ م
المنصور الهاشمي الخراساني
نظرًا إلى أنّ شهر شعبان في هذا العام (عام ١٤٤٢ قمريّ) بدأ في يوم الإثنين‬ ١٥ آذار ٢٠٢١ ميلادي، سيبدأ شهر رمضان في يوم الثلاثاء‬ ١٣ نيسان ٢٠٢١ ميلادي أو في يوم الأربعاء‬ ١٤ نيسان ٢٠٢١ ميلادي. لذلك، فإن ثبتت رؤية الهلال في أيّ مكان من العالم في يوم الإثنين‬ المصادف ١٢ نيسان ٢٠٢١ ميلادي، فيوم الثلاثاء‬ وفي حال لم يحصل ذلك، فيوم الأربعاء‬ سيكون أول أيام شهر رمضان المبارك. إذا ثبتت رؤية الهلال في يوم الإثنين‬، سيتمّ الإعلان بها هاهنا إن شاء اللّه. وعليه، فإنّ عدم الإعلان، يعني عدم الثبوت.
loading
السؤال والجواب
 

ما هو رأي المنصور الهاشمي الخراساني حول المسيرة الأربعينيّة الحسينيّة التي يقوم بها ملايين الشيعة في السنوات الأخيرة؟

لا بأس بذهاب الناس جماعيًّا إلى زيارة قبر الحسين بن عليّ في اليوم العشرين من صفر، لكن بشروط ثلاثة:

الأول أن لا يكون فيه خوف الهلاك لانتشار الوباء أو غلبة العدوّ على الطريق؛ لقول اللّه تعالى: ﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ[١].

الثاني أن لا يكون فيه فعل حرام مثل الضرب والجرح للأبدان وسبّ الصحابة والإفتراء على أهل البيت بالمدائح والمراثي والخطب التي فيها غلوّ أو كذب واختلاط الرجال والنساء بحيث لا يمكن توقّي التّماسّ؛ لأنّ كلّ ذلك لغو وزور وفاحشة، وقد قال اللّه تعالى: ﴿وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا[٢] وقال: ﴿أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ[٣].

الثالث أن لا يكون فيه إعانة الحكّام الظالمين الذين قد يحاولون استغلاله لمصالحهم السّياسيّة، بأن يتمّ تحت ولايتهم أو يُكثر سواد أتباعهم أو غير ذلك ممّا يعينهم على ظلمهم؛ لقول اللّه تعالى: ﴿وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ[٤] وقوله تعالى: ﴿وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ[٥].

هذا كلّه يرجع إلى أنّ الذهاب إلى زيارة قبر الحسين بن عليّ مستحبّ، ولكن اجتناب ما ذكرناه واجب، والواجب لا يُترك للمستحبّ.

↑[١] . البقرة/ ١٩٥
↑[٢] . الفرقان/ ٧٢
↑[٣] . النّمل/ ٥٤
↑[٤] . هود/ ١١٣
↑[٥] . المائدة/ ٢
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
التعليقات
الأسئلة والأجوبة الفرعيّة
السؤال الفرعي ١
الكاتب: فرهاد گلستان
التاريخ: ١٤٣٩/٢/١٨

الرجاء التوضيح عن الأربعين. هل مرّت قافلة السيّدة زينب والإمام زين العابدين على كربلاء في رجوعها من الشام إلى المدينة؟

جواب السؤال الفرعي ١
التاريخ: ١٤٣٩/٢/٢٠

«الأربعين» في اصطلاح الشيعة تطلق على اليوم العشرين من شهر صفر، وهو اليوم الأربعون بعد عاشوراء، يوم استشهداء الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه في كربلاء. من المشهور أنّه في هذا اليوم من سنة ٦١هـ جاء جابر بن عبد اللّه الأنصاريّ -الصحابيّ العظيم لرسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم- لزيارة قبور الشهداء وسنّ سنّة زيارتهم في هذا اليوم[١]، وروي أنّه في هذا اليوم جاءت قافلة الناجين من كربلاء لزيارة قبورهم خلال رجوعها من الشام إلى المدينة[٢]، لكنّه غير ثابت ولم يرد منه ذكر في الروايات المشهورة[٣]. بالطبع لم يكن مجيء جابر في هذا اليوم لزيارة قبور الشهداء بسبب أيّ خصوصيّة لهذا اليوم؛ لأنّه لم يثبت في الشرع أيّ خصوصيّة لليوم الأربعين بعد وفاة الشخص، لكنّه صادف هذا اليوم، وبعد ذلك اتّخذه الشيعة سنّة مستوحين من روايات عن أهل البيت[٤]، وازدهر كثيرًا في السنوات الأخيرة.

القدر المسلّم به أنّ زيارة قبر الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه حسنة في كلّ يوم بشرط خلوّها من البدعة والمعصية وإعانة الظالمين، واليوم العشرون من شهر صفر ليس مستثنًى من هذه القاعدة.

↑[١] . انظر: مسار الشيعة للمفيد، ص٤٦؛ مصباح المتهجد للطوسي، ص٧٨٧.
↑[٢] . انظر: اللهوف للسيّد بن طاووس، ص١١٤.
↑[٣] . على سبيل المثال، انظر: مقتل الحسين لأبي مخنف، ص٢١٥ و ٢١٨؛ تاريخ الطبري، ج٤، ص٣٥٤.
↑[٤] . المزار للمفيد، ص٥٣؛ تهذيب الأحكام للطوسي، ج٣، ص١١٣
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading