الأحد ٢٠ ذي القعدة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ١٢ يوليو/ حزيران ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى.
loading
السؤال والجواب
 

ما رأي العلامة الخراساني في الوحي؟ كثير من مخالفي التوحيد لا يعتبرون الوحي سماويًا وعدّة من المخالفين أيضًا لا يعتبرون القرآن وحيًا، بل يرون أنّه كلام نفس النبيّ. كيف يمكن إثبات أنّ القرآن وحيانيّ وسماويّ من دون الإستناد إلى نفس القرآن الكريم؟ هل يوحى إلى المهدي أيضًا؟

يرى سماحة العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في باب «معرفة النبيّ الخاتم» من كتابه القيّم «العودة إلى الإسلام»[١] بعد تبيينه لتاريخيّة القرآن وتواتره الفريد، أنّ إعجازه دليل على نزوله من جانب اللّه وذلك على أربعة أوجه:

الأول «أنّه على الرغم من تكامله التدريجيّ في ثلاثة وعشرين عامًا والحالات المتضادّة لمحمّد صلّى اللّه عليه وآله وسلّم من الأمن والخوف والغنى والفقر والقرار والهجرة والحرب والسّلام والنصر والهزيمة التي تقتضي اختلاف أقوال الآدميّ عادة، ليس فيه اختلاف وله إيقاع واحد وثابت».

الثاني «أنّه في غاية الفصاحة والبلاغة».

الثالث أنّه «يحتوي على أخبار صحيحة عن المستقبل وعلوم خفيّة في زمان التكامل».

الرابع أنه «ليس له أيّ تعارض مع العقل والأخلاق الفطريّة».

من الواضح «أنّ الجمع بين كلّ هذه لإنسان غير متّصل باللّه غير ممكن» وعلى هذا، نزول القرآن من جانب اللّه قطعيّ؛ خاصة بالنظر إلى تحدّيه الذي لم يلاقي ردًّا على مدى القرون الأربعة عشر الماضية، رغم وجود دواعي متعددة لذلك، في حين أنّ هذه المدّة كافية للردّ إن كان ممكنًا؛ ولا يقاس القرآن بأيٍّ من كتب الشعراء والحكماء والواعظين والعلماء إلّا وفاقه في اللفظ والمعنى وبهذه الأوصاف، إنّ تعسّف واستبعاد السفهاء الذين لا يؤمنون باللّه وإمكانية الإتصال به لا ينتقص من اعتبار القرآن؛ كما قال فيهم: ﴿إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ ۝ فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ۝ ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ ۝ ثُمَّ نَظَرَ ۝ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ ۝ ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ ۝ فَقَالَ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ ۝ إِنْ هَٰذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ ۝ سَأُصْلِيهِ سَقَرَ[٢].

أيضًا من الواضح أنّ المهديّ ليس بنبيّ وعلى هذا، لا يمكن أن يوحى إليه وحيًا تشريعيًا ولكن يمكن أن يوحى إليه وحيًا غير تشريعيّ كما أوحي إلى مريم وأمّ موسى وذي القرنين والحواريين وهذا ما بيّنه سماحة العلامة في الكتاب القيم «العودة إلى الإسلام»[٣].

↑[١] . ص١٥٣
↑[٢] . المدّثر/ ١٨-٢٦
↑[٣] . ص١٧٧
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضوًا في النشرة الإخبارية؟