السبت ١ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ١٩ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٢) السيّد العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّٰه تعالى، لا ينتمي إلى أيّ دولة أو شعب؛ لأنّه لا يضفي الشرعيّة على أيّ دولة ماعدا دولة اللّٰه وخليفته في الأرض، ولا يعترف بأيّ حدود بين مسلمي العالم. (التعريف بالمنصور الهاشمي الخراساني)
loading
السؤال والجواب
 

ما رأي السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في كون يوم معيّن من الشهر سعدًا أو نحسًا؟ يعتبر البعض شهر صفر شهرًا نحسًا، ويعتقد البعض أنّ هناك سبعة أيّام نحسات في كلّ شهر.

إنّ نحوسة الأزمنة والأمكنة تابعة لنحوسة أهلها، ونحوسة أهلها نتيجة لسوء أعمالهم؛ كما قال اللّه تعالى: ﴿طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ ۚ[١] أي شؤمكم معكم بسبب سوء أعمالكم، ذكره الزجّاج وابن أبي حاتم والسمرقنديّ والواحديّ والسمعانيّ والنسفيّ والبغويّ والثعلبيّ والرازيّ وابن الجوزيّ والزمخشريّ وغيرهم، وهو مرويّ عن ابن عبّاس[٢]. لذلك، كلّ يوم نحس للذين يشقون فيه، وكلّ يوم سعد للذين يسعدون فيه؛ كما أخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«سَأَلْتُ الْمَنْصُورَ عَنْ نَحْسِ الْأَيّامِ وَسَعْدِها، فَقالَ: كُلُّ يَوْمٍ يُعْصَى اللَّهُ فِيهِ فَهُوَ نَحْسٌ، وَكُلُّ يَوْمٍ لا يُعْصَى اللَّهُ فِيهِ فَهُوَ سَعْدٌ».

وأخبرنا بعض أصحابنا، قال:

«قُلْتُ لِلْمَنْصُورِ: دَعانِي رَجُلٌ إِلَى عُرْسٍ لِابْنَتِهِ فِي يَوْمِ الْأَرْبِعاءِ، فَأَمَرْتُهُ بِالتَّأْخِيرِ إِلَى الْخَمِيسِ أَوِ الْجُمُعَةِ وَقُلْتُ لَهُ: إِنَّ الْأَرْبِعاءَ لَيَوْمٌ نَحْسٌ، فَقالَ الْمَنْصُورُ: بِئْسَ ما صَنَعْتَ، أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ كُلَّ يَوْمٍ يُطاعُ اللَّهُ فِيهِ فَهُوَ سَعْدٌ؟!»

هذا يعني أنّه ليس هناك يوم سعد في ذاته أو نحس في ذاته، بل السعد والنحس صفتان عارضتان نسبيّتان. نعم، من الممكن أن يكون هناك أيّام مناسبة أو غير مناسبة لبعض الأعمال مثل الحجامة والجماع وغير ذلك بسبب حالات الطبيعة فيها ممّا له تأثير على هذه الأعمال، ولكن ليس ذلك من باب السعد والنحس؛ بغضّ النظر عن عدم ثبوت أكثر ما يقال فيه من وجه معتبر شرعيّ أو عقليّ.

↑[١] . يس/ ١٩
↑[٢] . الدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي، ج٧، ص٥١
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading