الخميس ١٤ جمادى الآخرة ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ٢٨ يناير/ كانون الثاني ٢٠٢١ م
المنصور الهاشمي الخراساني
(٤٨) أَلَا فَاعْلَمُوا أَنَّ أُفُقَ الْمَغْرِبِ مُظْلِمٌ بِالْغُيُومِ الدَّاكِنَةِ. قَرِيبًا سَتَهُبُّ عَلَيْكُمْ عَاصِفَةٌ حَمْرَاءُ، فَتَجْتَاحُ أَرْضَكُمْ؛ لَا تَذَرُ سَقْفًا تَلْجَؤُونَ تَحْتَهُ وَلَا جِدَارًا تَخْتَفُونَ وَرَاءَهُ! حِينَئِذٍ تَتَمَنَّى أُمَّةُ مُحَمَّدٍ لَوْ تَفْتَدِي بِنِصْفِ ذُرِّيَّتِهَا لِتَجِدَ الْمَهْدِيَّ فِي وَادٍ مِنْ أَوْدِيَةِ الْحِجَازِ! [نبذة من القول ١ من أقوال المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى]
loading
السؤال والجواب
 

هل يعتبرنا السيّد المنصور الهاشميّ الخراسانيّ أعلم وأفضل من السلف؟!

إذا كان ضمير المفعول في قولك «يعتبرنا» يرجع إلى شخصك أو أشخاص معيّنين معك، فإنّ المنصور الهاشميّ الخراسانيّ ليس لديه معلومات خاصّة عنكم وبالتالي، لا يحكم بأنّكم أعلم وأفضل من السلف أم لا، ولكن إذا كنت تعني بذلك الخلف من حيث المجموع، فإنّه يرى بالنظر إلى الأدلّة العقليّة والشرعيّة المذكورة في كتاب «العودة إلى الإسلام»[١]، أنّه من الممكن أن يكون الخلف أعلم وأفضل من السلف من حيث المجموع ويعتقد أنّ أعلميّة وأفضليّة السلف بالنسبة إلى الخلف كقاعدة كلّيّة ليست أمرًا بديهيًّا ولا قطعيًّا، على عكس ما يعتقده السلفيون ولذلك، فإنّ تقليدهم على أساس الظنّ بأنّهم أعلم وأفضل، غير واجب، بل غير جائز بالنظر إلى عدم اعتبار الظنّ في الإسلام. على أيّ حال، من الواضح أنّ السلف بمعنى الأجيال الثلاثة الأولى من المسلمين، لم يكونوا أنبياء معصومين، حتّى تكون أعلميّتهم وأفضليّتهم بالنسبة إلى الخلف أمرًا بديهيًّا أو قطعيًّا ويكون تقليدهم عملًا واجبًا أو جائزًا.

مع ذلك، يقبل المنصور الهاشميّ الخراسانيّ إمكان أن يكون السلف أعلم من الخلف في الجملة، لكنّه يعتبر انتقال علمهم إلى الخلف بشكل صحيح وكامل أمرًا مشكوكًا فيه، بل مرفوضًا ويعتقد أنّه كان هناك الكثير من العوائق السياسيّة والمذهبيّة لذلك ممّا لا يترك مجالًا لليقين بصحّته وكماله، ومن الواضح أنّ الظنّ بصحّته وكماله أيضًا غير كافٍ بالنظر إلى عدم اعتبار الظنّ في الإسلام؛ كما يعتقد أنّ أفضليّة المسلمين الأوائل بالنسبة إلى الخلف هي من حيث الأجر في الآخرة ولا تدلّ بالضرورة على وجوب أو جواز تقليدهم.

بناء على هذا، فإنّ حاصل كلامه في هذا الباب هو أولًا أنّه ليس من الثابت عقلًا وشرعًا كون السلف أعلم وأفضل من الخلف، لكنّه محتمل فقطّ وهذا الإحتمال لا يكفي لتقليدهم، وثانيًا على فرض أنّهم كانوا أعلم من الخلف، ليس من الثابت أنّ علمهم قد انتقل إلى الخلف بشكل صحيح وكامل، حتّى يكون من الممكن والضروريّ تقليدهم استنادًا عليه، وعلى فرض أنّهم كانوا أفضل من الخلف، فإنّ فضلهم يعني أنّ أجرهم في الآخرة أكبر، ومجرّد هذا لا يستلزم وجوب أو جواز تقليدهم. لذلك، يجب على المسلمين اتّباع كتاب اللّه تعالى والمقطوع به من سنّة النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم، بدلًا من السّلف؛ تمامًا كما حاول السلف أن يفعلوا نفس الشيء ولم يكونوا مقلّدين لأسلافهم ولم يأمروا الخلف بأن يقلّدوهم، بل ربما نهوهم عن ذلك، وهذه حقيقة لا تخفى على أهل العلم والإنصاف.

وفّق اللّه جميع المسلمين لترك التعصّب والتقليد وللإلتزام بالإسلام الخالص والكامل، بمنأى عن جميع الأهواء والمذاهب المبتدعة.

الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم الإجابة على الأسئلة
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة السؤال
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة سؤالك حول آراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا لتتمّ الإجابة عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للسؤال.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت الإجابة على سؤالك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الأسئلة والأجوبة ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة سؤالك.
٢ . تجنّب تسجيل وإرسال سؤال جديد قبل تلقّي الجواب على سؤالك السابق.
٣ . تجنّب تسجيل وإرسال أكثر من سؤال واحد في كلّ مرّة.
٤ . أولويّتنا هي الإجابة على الأسئلة ذات الصلة بالإمام المهديّ عليه السلام والتمهيد لظهوره؛ لأنّه الآن أكثر أهمّيّة من أيّ شيء.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading