السبت ١٩ ذي القعدة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ١١ يوليو/ حزيران ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى.
loading
الإنتقادات والمراجعات
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة

انتقادات ومراجعات حول الأديان والمذاهب والفِرَق

الكود الرقم الكود موضوع ونصّ الإنتقاد كاتب الإنتقاد تاريخ الإنتقاد التعليق
٢ ٢
العقائد؛ معرفة خلفاء اللّه؛ المهديّ؛ المنصور الممهّد لظهور المهديّ؛ الإجراءات والأهداف
إنّ المنصور الهاشمي الخراساني لم يترك في كتابه أيّ فرقة ومذهب ودولة بغير نصيب من انتقاداته وضرب جميعهم من الأول إلى الآخر! لا الشيعة ولا السنّة، لا السلفيّ ولا الصوفيّ، لا أهل الحديث ولا أهل الفلسفة، لا الشاعر ولا العالم، لا ولاية الفقيه ولا الديمقراطية، لا الغرب ولا داعش، ليس أيّ منهم مؤكّدًا من جانبه ومطابقًا للإسلام الذي يعبّر عنه بالخالص والكامل! لذلك، إنّه لم يترك لنفسه أحدًا وأغضب الجميع على نفسه! معلوم أنّ مسلمي العالم إمّا في ذلك الجانب وإمّا في هذا الجانب وهو قد حطم الجانبين! بناء على هذا، لم يبق أحد لدعمه! قد أصبح الجميع أعداءه! لو كانت له سياسة لأبقى لنفسه شخصًا ولم يطرد الجميع في بداية حركته على الأقلّ! على كلّ حال، لا أحد يعرفه الآن كصديق له وقد اتّخذ الجميع موقفًا ضدّه وقد وقف كلّهم من إيران إلى السعودية ومن داعش إلى أمريكا، في جبهة وهو وحده في جبهة أخرى! لذلك، من المعلوم أنّ عمله لا ينتهي إلى نتيجة وهزيمته أمر لا مفرّ منه! في رأيي، لا سياسة له إطلاقًا!
كيانوش قاسم‌پور ١٤٣٦/٤/٣
١ ١
العقائد؛ معرفة الإيمان والكفر؛ الأديان والمذاهب والفِرَق
مرتضى سواري ١٤٣٦/٣/٣٠
الذهاب
إلى رقم
البداية/١/النهاية
الذهاب
إلى صفحة
حمل مجموعة الإنتقادات والمراجعات
الإنتقادات والمناقشات حول نهضة العودة إلى الإسلام
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضوًا في النشرة الإخبارية؟