السبت ١٩ ذي القعدة ١٤٤١ هـ المعادل لـ ١١ يوليو/ حزيران ٢٠٢٠ م
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ إطلاق قسم «الدروس» الشامل لدروس العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى المرتكزة على القرآن والسنّة. * تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى.
loading
الإنتقاد والمراجعة
 

لماذا تمّ تأكيد الإسترقاق‏ في القرآن وبيان حقوق وأحكام لذلك؟

إنّ شراء العبد وبيعه والاحتفاظ به، ليس شيئًا أسّسه الإسلام، ولكنّه شيء تمّ تأسيسه قبل الإسلام بآلاف السنين وانتشر في العالم بحالة ظالمة، فقام الإسلام بتقييده وإخراجه من الحالة الظالمة، من خلال فرض أحكام عادلة. العبد في الإسلام هو الذي كان هو أو والده عدوًّا للّه وخليفته في الأرض، فتمّ أسره في الحرب مع المسلمين، ولكن بدلًا من أن يُقتل، عُهد به إلى أحد المسلمين، ليعمل له قدر المستطاع وفي إطار أحكام الإسلام وفي المقابل، يتمتّع بالحقّ في السكن والغذاء والملبس والزواج وهذا مثل توظيفه كعامل بدوام كامل، يمنحه في نفس الوقت الفرصة للتعرّف على الثقافة والتعاليم الإسلاميّة وأن يصبح مسلمًا بمحض إرادته -دون أيّ إكراه- وينال السّعادة الحقيقية في الآخرة. مع هذا كلّه، يُعتبر بيع العبيد من أسوأ المكاسب في الإسلام وإعتقاقهم هو كفّارة العديد من الخطايا وهذا يدلّ على ميل هذا الدّين الرّحيم إلى تحرير العبيد.

الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني قسم مراجعة الإنتقادات
المشاركة
شارك هذا مع أصدقائك.
البريد الإلكتروني
تلجرام
فيسبوك
تويتر
يمكنك أيضًا قراءة هذا باللغات التالية:
إذا كنت معتادًا على لغة أخرى، يمكنك ترجمة هذا إليها. [استمارة الترجمة]
×
استمارة الترجمة
الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة.
Captcha
كتابة انتقاد
عزيزنا المستخدم! يمكنك كتابة انتقادك العلميّ لآراء السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه اللّه تعالى في النموذج أدناه وإرساله إلينا ليتمّ إجراء البحث العلميّ عليه في هذا القسم.
ملاحظة: قد يتمّ نشر اسمك على الموقع كمؤلف للإنتقاد.
ملاحظة: نظرًا لأنّه سيتمّ إرسال ردّنا إلى بريدك الإلكترونيّ ولن يتمّ نشره بالضرورة على الموقع، فستحتاج إلى إدخال عنوانك بشكل صحيح.
يرجى ملاحظة ما يلي:
١ . ربما تمّت مراجعة انتقادك على الموقع. لذلك، من الأفضل قراءة الإنتقادات والمراجعات ذات الصلة أو استخدام ميزة البحث على الموقع قبل كتابة انتقادك.
٢ . الوقت المعتاد لمراجعة كلّ انتقاد هو ٣ إلى ١٠ أيّام.
٣ . من الأفضل تجنّب كتابة انتقادات متعدّدة غير ذات صلة في كلّ مرّة؛ لأنّ هذه الإنتقادات تتمّ مراجعتها على الموقع بشكل منفصل وربما في وقت أطول من المعتاد.
* الرجاء إدخال الحروف والأرقام المكتوبة في الصورة. Captcha loading
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضوًا في النشرة الإخبارية؟