الخميس ١٤ رجب ١٤٤٠ هـ المعادل لـ ٢١ مارس/ آذار ٢٠١٩ م
     
المنصور الهاشمي الخراساني
* تمّ نشر الترجمة العربية لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى. * تمّ نشر النسخة المبرمجة لكتاب «العودة إلى الإسلام» أثر العلامة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه الله تعالى
loading
التعرّف
مجموعة الآثار

التعرف على كتاب «العودة الى الاسلام»

كتاب «العودة إلى الإسلام» هو أهمّ آثار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني حفظه الله تعالى والذي قد تحوّل إلى مبدأ نهضة ثقافيّة مباركة وشعار للمسلمين المستضعفين وطالبي الحرّيّة في جميع أنحاء العالم.

قد كتب ناشر هذا الكتاب في تعريفه:

<الكتاب الشريف المسمّى بـ«العودة إلى الإسلام» هو عمل مميّز قيّم ثوريّ في نطاق الدّراسات الإسلاميّة يدعو إلى إقامة الإسلام بشكل كامل وخالص في جميع أنحاء العالم بنقد عقلانيّ للقراءة الحالية للإسلام وإعادة تعريف مبادئه ومصادره مع الباثولوجيا التاريخيّة لعقائد المسلمين وأعمالهم استناداً إلى يقينيّات الإسلام ومسلّماته بمنأى عن الإفتراضات المسبقة والمسالك الظنّيّة. المؤلّف لهذا الكتاب العلامة الحكيم سماحة المنصور الهاشميّ الخراسانيّ حفظه اللّه تعالى يقدّم بعبقريته المتميّزة الموهوبة من اللّه الغير الخفيّة على أهل الدّقّة والفراسة أهمّ المباحث العلميّة والتخصّصيّة حول الإسلام بعبارات واضحة قابلة لفهم عامّة المسلمين ويحرّر أعمق معارف الإسلام وأدقّها بأسهل الأساليب وأبينها معرضاً عن الاصطلاحات الشائعة بتعمّد وممتنعاً عن التلاعبات بالألفاظ والثرثرات المألوفة عن علم ويظهر على هيئة مسلم حنيف بالتجرّد التامّ عن جميع الفرق والمذاهب المختلفة والتحرّر الشجاع من الإطارات والتيّارات السّياسيّة ويوصل معه إخوانه المرافقين وأخواته المرافقات من كلّ فرقة ومذهب وبلد من أرض معرفة الدّين إلى سمائها؛ لأنّه يضع جميع القبليّات الإسلاميّة جانباً ويستفتح بالمبادئ الأولى ثمّ يصل في رحلته العلميّة المعرفيّة إلى أسمى العلوم والمعارف الإسلاميّة بحذاء العقل على ضوء كتاب اللّه الذي يسعى نوره بين يديه كسراج زاهر وفي تلك الأثناء لا يكتفي ببيان الكلّيّات والمفاهيم التجريديّة أبداً ولكن يكتشف مصاديقها الموضوعيّة الواقعيّة في عالم الإسلام ويعرّفها على بصيرة وإحاطة كاملة بأهل زمانه ولا يخالجه أيّ هاجس من كشف السّتار عن أخطاء المسلمين وزلّاتهم على نهج ناصح وإصلاحيّ.

إنّه دون أدنى شكّ قد حرّر بأفكاره السّنيّة والعميقة كتاباً من شأنه أن يفضي إلى صحوة المسلمين في العالم وعودتهم إلى الإسلام الخالص وتحرّرهم من ذلّتهم ومسكنتهم الحالية؛ كتاباً يشقّ جسم الأمّة الإسلاميّة المريض المؤلم بسكّين نقده الشّحيذ ويعلن عن جرثومة إخفاقاتها وتدهوراتها دون أيّ تحفّظ باستبسال ليس له مثيل؛ كتاباً يميط اللّثام عن واقع العالم الإسلامي المؤسف بصفة ما هو موجود ويتحدّث عن حقيقة الإسلام المفقودة بصفة ما لا بدّ أن يكون؛ كتاباً ليس حكراً لمذهب ولا أرض ما ولكن يتعلّق بأمّ الإسلام وأتباعه أجمعين في جميع أنحاء العالم ويتّخذ كلّ مسلم متحرّر مستنير من كلّ مذهب وأرض حليفاً له وينادي للصّحوة الإسلاميّة والعودة إلى تعليمات الإسلام الأصليّة المنسيّة كنداء من السّماء يطير صيته في مشارق الأرض ومغاربها.>

هذا الكتاب القيّم قد تمّ شرحه بواسطة العالم الفاضل سماحة الشيخ صالح السبزواري والذي يمكن العثور عليه في قسم «الشروح». كذلك قد حرّر أحد المحقّقين المحترمين مقالة تحت عنوان «نظرة في كتاب العودة إلى الإسلام من تأليف المنصور الهاشمي الخراساني» مطالعتها مفيدة جدّاً للتعرّف الإجمالي على محتوى هذا الكتاب الشريف.

* لتحميل كتاب «العودة إلى الإسلام» والتطبيقات المرتبطة به اضغط هنا.

تصاوير من كتاب «العودة إلى الإسلام»

كتاب العودة إلى الإسلام
كتاب العودة إلى الإسلام
آثار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني
آثار العلامة المنصور الهاشمي الخراساني
كتاب العودة إلى الإسلام
كتاب العودة إلى الإسلام
لا مانع من أيّ استخدام أو اقتباس من محتويات هذا الموقع مع ذكر المصدر.
×
هل ترغب في أن تصبح عضواً في النشرة الإخبارية؟