السبت ١ صفر ١٤٤٢ هـ المعادل لـ ١٩ سبتمبر/ ايلول ٢٠٢٠ م

المنصور الهاشمي الخراساني

(٣٨) المنصور الهاشمي الخراساني يعتبر اختلاف المسلمين، وحاكميّة غير اللّه، والإختلاط بالأمم والثقافات غير الإسلاميّة، وظهور المذاهب وتنافسها مع بعضها البعض، والإنحطاط الاخلاقيّ، ومنع الأعداء، من أهمّ موانع إقامة الإسلام الخالص والكامل من بعد النبي صلّى اللّه عليه وآله وسلّم حتّى الآن. (المقالة ١)
loading
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
المنصور الهاشمي الخراساني
محتوى اليوم
رسالة اليوم
الرسائل
رسالة من جنابه يعظ فيها أنصاره.

ترجمة الرسالة:

«بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

مِنْ عَبْدِ اللَّهِ الْمَنْصُورِ الْهاشِمِيِّ الْخُراسانِيِّ إِلَى الْعِصابَةِ الَّذِينَ يَنْصُرُونَهُ؛ وَأَمَّا بَعْدُ..

يَا مَعْشَرَ أَنْصارِي! أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ الَّذِي هَدَاكُمْ فِي ذُرْوَةِ الضَّلالَةِ، وَدَلَّكُمْ فِي حَضِيضِ الْحَيْرَةِ، وَأَعَزَّكُمْ فِي بُحْبُوحَةِ الذِّلَّةِ، وَعَلَّمَكُمْ فِي حِصارِ الْجَهالَةِ، وَسَلَكَ بِكُمْ سَبِيلًا لا عِوَجَ لِاسْتِوائِهِ وَلا وَعْرَ لِسُهُولَتِهِ، فِي حِينٍ أَنَّ النَّاسَ يَحْتَرِقُونَ مِنْ حَوْلِكُمْ، وَيَدْخُلُونَ الظُّلْمَةَ أَفْواجًا. فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ، وَاشْكُرُوهُ بِقُلُوبِكُمْ وَأَلْسِنَتِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ، عَسَى أَنْ يَجْعَلَكُمْ صالِحِينَ، وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَداءَ.

يَا مَعْشَرَ أَنْصارِي! انْظُرُوا فِي سِيرَةِ الْأَوَّلِينَ، وَاعْتَبِرُوا مِنْ عاقِبَتِهِمْ؛ الَّذِينَ نَسُوا أَيَّامَ اللَّهِ وَكَفَرُوا بِآلائِهِ، فَهَوَى سَيْفُ الشَّقاءِ عَلَى رِقابِهِمْ، وَوَقَعَ سَهْمُ الرَّدَى عَلَى صُدُورِهِمْ، فَدُمِّرُوا تَدْمِيرًا كَأَنْ لَمْ يَكُونُوا فِي الْعالَمِ أَبَدًا! أَنْتُمُ الْآنَ قَدْ سَكَنْتُمْ فِي أَراضِيهِمْ، وبَنَيْتُمُ الْبُيُوتَ عَلَى أَطْلالِهِمْ،...

قول اليوم
الأقوال
قول من جنابه في ذمّ علماء السوء الذين لا يؤيّدون دعوته إلى المهديّ.

ترجمة القول:

أَخْبَرَنا بَعْضُ أَصْحابِنا، قالَ: كَتَبَ الْمَنْصُورُ الْهاشِمِيُّ الْخُراسانِيُّ رَسائِلَ إِلَى عَدَدٍ مِنَ الْعُلَماءِ، وَدَعاهُمْ إِلَى مُشايَعَتِهِ فِي التَّمْهِيدِ لِظُهُورِ الْمَهْدِيِّ، لَكِنَّهُمْ مِنْ فَرْطِ التَّكَبُّرِ لَمْ يُجِيبُوهُ، وَاعْتَبَرُوا دَعْوَتَهُ ضَلالَةً، وَأَهانُوا رَسُولَهُ. فَلَمَّا بَلَغَ جِنابَهُ خَبَرُ هَذَا الْحادِثِ، الْتَفَتَ إِلَى أَصْحابِهِ وَقالَ:

«إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ. أَلا إِنَّ هَذَا الدِّينَ قَدْ عانَى مِنْ عُلَمائِهِ أَكْثَرَ مِنْ جُهَّالِهِ، وَتَضَرَّرَ مِنْ فُقَهائِهِ أَكْثَرَ مِنْ سُفَهائِهِ؛ لِأَنَّ زَلَّةَ الْجاهِلِ زَلَّةُ جاهِلٍ وَزَلَّةَ الْعالِمِ تُزِلُّ عالَمًا! سَيِّئَةٌ واحِدَةٌ مِنَ الْفَقِيهِ تَذْهَبُ بِأَلْفٍ مِنْ حَسَناتِهِ، وَقَلِيلُ شَرِّهِ يُغْنِي عَنْ كَثِيرِ خَيْرِهِ! وَيْلٌ لِعُلَماءِ السُّوءِ؛ الَّذِينَ يَبْتَغُونَ رِضَى السُّلْطانِ، فَيَجْعَلُونَ الْحَقَّ باطِلًا وَالْباطِلَ حَقًّا، وَيُفْتُونَ ضِدَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَلِصالِحِ الْمُسْتَكْبِرِينَ؛ أُولَئِكَ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوالَ الْمَهْدِيِّ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِهِ؛...

درس اليوم
الدروس

[الحديث ٣٠]

أَمَّا الْحَدِیثُ الثَّلاثُونَ فَهُوَ ما رَواهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ بابِوَیْه فِي «کَمالِ الدِّینِ وَتَمامِ النِّعْمَةِ»[١]، قالَ: حَدَّثَنَا أَبِي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ: حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى وَإِبْراهِيمُ بْنُ مَهْزِيارَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَهْزِيارَ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي عَلِيٍّ الْبَجَلِيِّ، عَنْ أَبانَ بْنِ عُثْمانَ، عَنْ زُرارَةِ بْنِ أَعْيَنَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي حَدِيثٍ لَهُ فِي الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَلَيْهِمَا السَّلامُ أَنَّهُ قالَ فِي آخِرِهِ:

وَلَوْلا مَنْ عَلَى الْأَرْضِ مِنْ حُجَجِ اللَّهِ لَنَفَضَتِ الْأَرْضُ ما فِيها وَأَلْقَتْ ما عَلَيْها، إِنَّ الْأَرْضَ لا تَخْلُو ساعَةً مِنَ الْحُجَّةِ.

[الحديث ٣٠-١]

وَرَوَی مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ بابِوَیْه فِي «کَمالِ الدِّینِ وَتَمامِ النِّعْمَةِ»[٢]، قالَ: حَدَّثَنَا أَبِي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ:...

↑[١] . [ص٢٠٢]
↑[٢] . [ص٢٢٩]
انتقاد ومراجعة اليوم
الإنتقادات والمراجعات

الإنتقاد:

هل عقل كلّ شخص ناضج بما يكفي ليكون معيار التشخيص؟

المراجعة:

إنّ عقل كلّ شخص، إذا كان ناضجًا بما يكفي ليكون معيار التشخيص، فإنّه يعتبر مكلّفًا، وإذا لم يكن ناضجًا لهذه الدرجة فلا يعتبر مكلّفًا، مثل عقل الصغار والمجانين؛ لأنّ التكليف قائم على قوّة التشخيص، وتكليف من لا يتمتّع بهذه القوّة يتعارض مع العدل، في حين أنّ اللّه تعالى ليس بظالم؛ كما قال: ﴿وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ[١]. من هذا يعلم أنّ عقل المكلّفين ناضج بما يكفي ليكون معيار التشخيص، وإن كان لديه مراتب ومستويات مختلفة؛ لأنّه وفقًا للتعبير الدقيق للسيّد المنصور الهاشميّ الخراسانيّ في الكتاب القيّم «العودة إلى الإسلام»[٢]، فإنّ «العقل بمعنى قوّة الفكر والعلم، على الرغم من أنّه في بعض النّاس أكثر من بعض، موجود في جميع الناس على قدر الكفاية، وهذا يكفي لوحدته كمعيار للمعرفة؛...

↑[١] . آل عمران/ ١٨٢
سؤال وجواب اليوم
الأسئلة والأجوبة

السؤال:

كيف يمسح الرأس إذا كان فيه شعر كثيف أو طويل؟ هل يجب أن يصل الماء إلى البشرة؟ وإذا كان الشعر طويلًا وتمّ تسريحه إلى الوراء، هل يجب أن نرجعه إلى حالته الطبيعية ومن ثمّ نمسحه؟

الجواب:

إنّ اللّه تعالى أمر بمسح الرؤوس وهو يعلم أنّ فيها شعرًا كثيفًا في كثير من الأحيان ولا تصل نداوة الأيدي إلى بشرتها غالبًا وأنّ شعرها لا يستقرّ على حالة ومع ذلك لم يأمر بتخليل شعرها ولا تغيير حالته وهذا يدلّ على عدم وجوبهما عنده وهو الأصل. بالإضافة إلى أنّ شعر الرأس منه؛ لقول اللّه تعالى: ﴿وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ۚ[١]؛ إذ الظاهر أنّ موسى عليه السلام أخذ بشعر مقدّم رأس أخيه يجرّه إليه؛ كما في قول اللّه تعالى: ﴿يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ[٢] وقوله تعالى: ﴿كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ[٣]...

↑[١] . الأعراف/ ١٥٠
↑[٢] . الرحمن/ ٤١
↑[٣] . العلق/ ١٥
مقالة اليوم
الخلافة في القرآن؛ نظرة مختصرة
أبو هادي المالكي

بعد أن يخرج صاحب القلب السليم من ظلمة الجهل بالخالق إلى نور المعرفة بوجوده، يحصل له عدّة اعتقادات منها الإعتقاد بضرورة وجود الواسطة بين الخالق والمخلوق ليتمكّن المخلوق من معرفة ما يريده منه خالقه؛ لأنّها غير ممكنة بلا واسطة بينهما. فالإعتقاد بوجود الخالق يؤدّي إلى الإعتقاد بوجود الواسطة والإعتقاد بوجود الواسطة يتطلّب معرفتها؛ إذ لا يصحّ الإعتقاد بالشيء من دون معرفته. من هنا يُعلم أنّ كلّ من اعتقد بالخالق صار من واجبه معرفة من يكون الواسطة بينه وبين خالقه لمعرفة أوامره ونواهيه وهكذا الأمر في شأن كلّ من يؤمن بالخالق الكامل في كلّ الأزمان؛ لأنّ عدم تيسّر الواسطة في زمن من الأزمان ممّا يقابل ويخالف الإعتقاد بعدالة الخالق، مع أنّ عدالة الخالق لازمة كماله ولا كمال لمن لا عدالة له. لذلك إنّه جلّ وعلا لن يترك عباده من دون من يمثّله فيما بينهم وهذا مقتضى عدله وكماله وقد بان ذلك من قوله الذي قاله بمثابة قاعدة كلّيّة: ﴿لِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ[١] وهو تفصيل قوله تعالى: ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ[٢]؛...

↑[١] . الرعد/ ٧
↑[٢] . البقرة/ ٣٠
الصور والأفلام
صورة اليوم
بداهة معيار المعرفة
فيديو اليوم
الموقع الإعلامي لمكتب المنصور الهاشمي الخراساني (١)
أخبار الموقع
لوحة الإعلانات
جديد الموقع
الرسائل
نبذة من رسالة جنابه يحذّر فيها الناس من الضلالة ويدعوهم إلى معرفة الحقّ وقبوله.نبذة من رسالة جنابه في ذمّ علماء الزمانرسالة من جنابه يعظ فيها أنصاره.
الأقوال
ثلاثة أقوال من جنابه تشير إلى أنّ الولاية للّه وحده والإقتراب منها لا يجوز إلا لمن أذن اللّه له.خمسة أقوال من جنابه في الإستجارة بالمسلمين، ليتمكّن من تعليمهم والتمهيد لظهور المهديّ.قول من جنابه في بيان أنّ العامل من يعمل على عقل، لا عادة ولا شهوة ولا تقليد.
الدروس
لو لم يكن في الأرض إمام من عند الله لساخت. (النبذة الأولى)يجوز اختفاء الإمام ولا يجوز فقدانه. (النبذة الثانية)يجوز اختفاء الإمام ولا يجوز فقدانه. (النبذة الأولى)
الإنتقادات والمراجعات
لماذا تمّ تأكيد الإسترقاق‏ في القرآن وبيان حقوق وأحكام لذلك؟هل عقل كلّ شخص ناضج بما يكفي ليكون معيار التشخيص؟ما هو دور العلماء وواجبهم عند العلامة المنصور الهاشمي الخراساني الذي لا يرى تقليدهم مجزئًا؟ هل يعتقد أنّ علماء المسلمين ليس لهم أيّ دور أو واجب خاصّ؟!
الأسئلة والأجوبة
ما هي كتب التاريخ الإسلاميّة التي تنصحون المسلمين بقراءتها؟ جزاكم اللّه خيرًا.يعتقد الشيعة برجعة بعض الأولياء والصدّيقين والشهداء بعد ظهور الإمام المهديّ عليه السلام. ما رأي السيّد العلامة المنصور الهاشمي الخراساني في هذه القضيّة؟أودّ تقديم سؤال إلى جنابكم. أنا متأكّد من أنّكم مطّلعون على رواية رواها النعمانيّ في كتاب الغيبة (ص٢٦٤) عن الباقر عليه السلام يقول فيها: «خروج السفيانيّ واليمانيّ والخراسانيّ في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضًا فيكون البأس من كلّ وجه، ويل لمن ناواهم، وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني، هي راية هدى، لأنّه يدعو إلى صاحبكم، فإذا خرج اليمانيّ حرم بيع السلاح على الناس وكلّ مسلم، وإذا خرج اليمانيّ فانهض إليه فإنّ رايته راية هدى، ولا يحلّ لمسلم أن يلتوي عليه، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار، لأنّه يدعو إلى الحقّ وإلى طريق مستقيم»...
المقالات والملاحظات
مقالة «موقف القرآن من خبر الواحد بدون قرينة قطعيّة» المكتوبة بواسطة «أبو جعفر الكوفي»الملاحظة «كربلاء المهدي أم كربلاء الحسين؟» المكتوبة بواسطة «الحرّ ناصر المهديّ»الملاحظة «مذبحة السربرنيتسا؛ درس من التاريخ» المكتوبة بواسطة «أبو هادي المالكي»مقالة «بيان حول موضوع تحديد اليوم الأول والأخير من شهر رمضان المبارك» المكتوبة بواسطة «الدكتور ذاكر معروف»